تورغت أغلو: أردوغان يوفر التمويل والملاذ الآمن لشيوخ الإسلام السياسي

تورغت أغلو: أردوغان يوفر التمويل والملاذ الآمن لشيوخ الإسلام السياسي

مشاهدة

06/03/2019

قال تورغت أغلو، رئيس التحرير السابق لجريدة الزمان التركية النسخة العربية، إنّ شيوخ الإسلام السياسي وأتباعه في تركيا يعتبرون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خليفة الإسلام، وبخاصة الجماعات والتنظيمات المتطرفة أمثال “داعش، والقاعدة وبوكو حرام”، وهم جنوده.

وأضاف “أغلو”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “90 دقيقة”، الذي يقدمه الإعلامي محمد الباز، عبر فضائية “المحور”، أن هناك علاقة قوية تربط أردوغان بالجماعات المتطرفة منذ عام 2014 وحتى الآن، ويقدم لهم الملاذ الآمن والتمويل لحمايتهم، مشدداً على أن ذلك تسبب في غضب عارم لدى الشعب التركي، وتابع: “الشعب التركي غاضب مما يفعله أردوغان والعلاقة التي تربطه بالجماعات المتطرفة كونه ورط الدولة في جرائم الإرهاب”. وفق ما نقلت صحيفة (اليوم السابع).

وأكد “أغلو”، أن الرئيس التركي يقدّم الدعم الكامل للجماعات المتطرفة من حيث الأكل والشرب والسلاح والمقاتلين، وتابع: “معظم مقاتلي الجماعات الإرهابية من الأتراك والباقون من إندونيسيا وماليزيا والدول العربية ومختلف دول العالم”.

وشدد على أن الشعب التركي، تأكد من دعم أردوغان للجماعات المتطرفة فى عام 2011، وهو أمر منبوذ  لدى غالبية الشعب التركي، وتابع: “نحن اخترنا رئيساً وليس خليفة.. الإسلام السياسي لم ينجح في تركيا وأردوغان يوهم نفسه بأنه خليفة”.

وكشف رئيس تحرير زمان التركية السابق لإقليم الشرق الأوسط، عن أن الرئيس التركي يتآمر على مصر والمملكة العربية السعودية، والإمارات، وذلك يوضح سبب دعمه للجماعات المتطرفة عندما تصدرت المشهد ووصلت إلى السلطة، لافتاً إلى أنّ أردوغان يستخدم الإعلام التابع له فى النيل من مصر والدول العربية، وتابع: “مصر دولة مهمة لتركيا وعداؤها يعد عداء لكافة الدول العربية”.

واستكمل تورغت أغلو، قائلاً: “إن تيار الإسلام السياسي يتحالف مع أي شخص أو فصيل من أجل تحقيق مصالحه، والدليل أنّ أردوغان وأتباعه متحالفون مع الدولة العميقة والمافيا والمتطرفين من أجل مصالحهم وتحالفوا وعملوا ضد الأديان في بعض الأحيان من أجل هدفهم”.

عن "الزمان" التركية

الصفحة الرئيسية