جاسيندا أرديرن تتعهد بعدم منح إرهابي نيوزيلندا ما يريده!

جاسيندا أرديرن تتعهد بعدم منح إرهابي نيوزيلندا ما يريده!

مشاهدة

19/03/2019

وعدت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، بألا تلفظ أبداً اسم مرتكب المذبحة كي لا تحقق للإرهابي الشهرة التي سعى إليها.

وقالت رئيسة الوزراء، في كلمتها أمام البرلمان، اليوم: إنّ مرتكب مذبحة المسجدين، يوم الجمعة الماضي، سيواجه كل قوة القانون، مفتتحة كلمتها بعبارة "السلام عليكم" باللغة العربية، وفق ما أوردت شبكة "بي بي سي".

وعدت رئيسة وزراء نيوزيلندا بألا تلفظ أبداً اسم مرتكب المذبحة كي لا تحقق للإرهابي الشهرة التي سعى إليها

وتابعت أرديرن؛ "المتهم إرهابي، متطرف، مجرم، لكنه، عندما أتكلم عنه سيكون بلا اسم".

وطالبت جاسيندا بالحديث عن أسماء الذين فقدوا في الحادث، وليس اسم القاتل، الذي قد يكون سعى إلى هذه السمعة، "لكننا في نيوزيلندا لن نمنحه شيئاً، ولا حتى اسمه".

وقالت أرديرن: "أناشدكم أن تتذكروا أسماء ضحايا الهجوم بدلاً من اسم منفذه، إنّه إرهابي، إنه مجرم، إنه متطرف، لكنّني لن أُسميه أبداً عندما أتحدث عن الهجوم".

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، يوم الجمعة الماضي، مقتل 50 مسلماً وإصابة 50 بجروح خطيرة، إثر إطلاق نار في مسجدين بمنطقة كرايستشيرش.

أرديرن تناشد الجميع بذكر أسماء ضحايا الهجوم بدلاً من اسم منفذه لأنّه إرهابي ومجرم ومتطرف

وأكدت أدريرن أنّ "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أيّة قائمة من قوائم المراقبة"، مضيفة أنّه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى".

ووجهت السلطات في نيوزيلندا تهمة القتل إلى المتهم، برينتون تارانت، المشتبه به الرئيسي، في حادثة إطلاق النار.

وكانت السلطات النيوزيلندية قد أعلنت أنّها ستجري إصلاحات في قوانين حمل وحيازة السلاح في البلاد.

 

 

الصفحة الرئيسية