جدل حول تأمين جلسة البرلمان الليبي لمنح الثقة لحكومة الدبيبة... ما القصة؟

جدل حول تأمين جلسة البرلمان الليبي لمنح الثقة لحكومة الدبيبة... ما القصة؟

مشاهدة

27/02/2021

تشهد الساحة الليبية جدلاً حول موقع عقد جلسة البرلمان الليبي التي سيتمّ خلالها التصويت على منح الثقة لحكومة الدبيبة، في ظلّ انتشار الميليشيات المسلحة داخل ليبيا.

وقال رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح: إنّ الأيام المقبلة تنتظر عقد جلسة لمجلس النواب في مدينة سرت، لمنح الثقة للحكومة الانتقالية برئاسة عبد الحميد دبيبة، وحال تعثر انعقاد الجلسة في سرت، فسيتم عقدها في طبرق، بحسب ما أوردته صحيفة "بوابة الوسط".

نريد أن يكون منح الثقة وكذلك رغبة الأمم المتحدة في منح الثقة للحكومة في سرت، لكن إن تعثر ذلك، فسيكون الاجتماع في طبرق

وتابع صالح، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المغربي في الرباط اليوم: إنّ مدينة سرت تقع "وسط ليبيا وخالية من الميليشيات المسلحة والمتطرفة"، ويوجد فيها لجنة (5+5)، مؤكداً: "نريد أن يكون منح الثقة وكذلك رغبة الأمم المتحدة في منح الثقة للحكومة في سرت، لكن إن تعثر ذلك، فسيكون الاجتماع في طبرق".

وقد حدّد صالح، يوم الإثنين 8 آذار (مارس) المقبل ليكون موعداً لعقد جلسة في مدينة سرت للتصويت على منح حكومة الوحدة الوطنية الثقة.

ودعا صالح لعقد جلسة لمناقشة منح الثقة للحكومة المكلفة من ملتقى الحوار السياسي الليبي، وذلك في حال أكدت لجنة (5+5) تأمين الجلسة، وإذا تعذر ذلك، فسيتمّ تحويل مكان انعقاد الجلسة لتتم في المقر المؤقت لمجلس النواب في مدينة طبرق، في اليوم المحدد نفسه. 

وطالب رئيس مجلس النواب، في رسالة، لجنة (5+5) بالردّ بشكل رسمي على المجلس بوقت كافٍ قبل الموعد المحدد لانعقاد الجلسة، وردّ رئيس اللجنة العسكرية الخماسية أحمد أبو شحمة في رسالة: إنه "بصفتنا لجنة فنية عسكرية، فإنّ دورنا يتلخص في وقف النار، وحقن دماء الليبيين، وإخراج الأجنبي من التراب الليبي".

وأضاف: "لا نملك الولاية القانونية لتنفيذ مثل هذه الأعمال، ولا تتبعنا أيّ قوة أمنية على الأرض في سرت، والأمر متروك لكم في اختيار المكان المناسب لاجتماعاتكم.

الصفحة الرئيسية