جريمة جديدة تهز المجتمع العراقي... أم تقتل رضيعتها بعد تعذيبها لهذا السبب!

جريمة جديدة تهز المجتمع العراقي... أم تقتل رضيعتها بعد تعذيبها لهذا السبب!

مشاهدة

08/11/2020

أقدمت امرأة عراقية على تعذيب وقتل ابنتها الرضيعة التي تبلغ من العمر 4 أشهر، في محافظة دهوك العراق.

وقالت مديرية شرطة دهوك: إنّ امرأة قتلت ابنتها في حي "مالتاي" في دهوك شمال العراق، نتيجة خلاف عائلي مع زوجها، وفق ما أوردت مواقع محلية.

وبحسب بيان الشرطة العراقية أنّ قوات الشرطة توجهت إلى محل الحادث وألقت القبض على المرأة بأمر قضائي.

وبحسب شهود عيان، فإنّ الزوجة قتلت طفلتها، وقد شوهدت آثار التعذيب على جسد المجني عليها، وعلى رأسها على وجه الخصوص، حيث قامت الأم بضرب رأس الطفلة بصنبور المياه.

امرأة عراقية تقدم على تعذيب وقتل ابنتها الرضيعة التي تبلغ من العمر 4 أشهر، بعد خلاف عائلي مع زوجها

وقد سمع صاحب البناية صوت شجار نشب بين الزوجين في الليلة التي سبقت الحادثة، ما دفعه لسؤال الزوج عن السبب، ليجيبه الزوج بأنّه يعاني من مشاكل عائلية وسيقوم بترك منزل الزوجية، وقد قام بنقل بعض أغراضه الشخصية، مضيفاً أنّ الزوج اتصل به مساءً مبلغاً إياه بمقتل طفلته على يد زوجته.

يشار إلى أنّ المجتمع العراقي صدم خلال الأسابيع القليلة الماضية بجريمة إلقاء أم لطفليها في نهر الفرات ببغداد، حيث أشارت تحقيقات السلطات العراقية إلى أنّ الدافع وراء الجريمة يكمن أيضاً في الخلافات بين الأم وطليقها والد الطفلين.

آخر إحصائية رسمية عراقية تكشف عن تعرض 12% من الأطفال العراقيين للعنف على يد الأم أو الأب

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد كشفت مؤخراً عن إحصائية صادمة حول ارتفاع معدل قتل الأطفال على يد آبائهم، لافتةً إلى تكرار تلك الحادثة 5 مرات خلال الأسابيع القليلة الماضية.

في السياق ذاته، سبق لخبيرة الأسرة والتربية، لمياء أركان، أن أشارت لمرصد مينا إلى أنّ ارتفاع معدل قتل الآباء للأبناء مرتبط بارتفاع معدلات العنف الأسري ضد الأطفال عموماً، لافتةً إلى أنّ آخر إحصائية رسمية عراقية تكشف عن تعرض 12% من الأطفال العراقيين للعنف على يد الأم أو الأب، ولأسباب مختلفة، بما فيها الخلافات بين الوالدين.

الصفحة الرئيسية