جمعيات إيطالية مسيحية تطلق مبادرة إنسانية لمساعدة اللاجئين السوريين

جمعيات إيطالية مسيحية تطلق مبادرة إنسانية لمساعدة اللاجئين السوريين

مشاهدة

31/01/2018

ساعدت جمعيات مسيحية إيطالية، في إطار مبادرة إنسانية، على تسهيل استيعاب عدد من اللاجئين السوريين في إيطاليا، من خلال توفير تأشيرات إنسانية نظامية لهم، ونقلهم عبر الطائرات من لبنان، في محاولة لوقف الهجرة السرية إلى إيطاليا، التي راح ضحيتها آلاف الحالمين بحياة أفضل.

الجمعيات تساعد السوريين بالوصول إلى إيطاليا بتأشيرات نظامية وعبر الطائرات

وحظي اللاجئون السوريون، الذين وصلوا، أمس، إلى مطار روما، باستقبال حافل من قبل أعضاء الجمعيات المسيحية، ليحلّوا ضيوفاً على عائلات إيطالية، ريثما يتمكّنون من تقديم طلبات اللجوء، وتأسيس حياتهم في إيطاليا، وإيجاد فرص عمل لهم.

وقد نشأت المبادرة الإنسانية، التي تحمل اسم "الممرّ الإنساني"، وفق ما نقلت شبكة "يورو نيوز"، بجهود عدد من الجمعيات المسيحية الإيطالية، وبموافقة السلطات، التي تجد صعوبة في سدّ احتياجات اللاجئين الواصلين إلى أراضيها، بشكل غير نظامي، عبر البحر. كما ساهمت المبادرة، خلال العامين الماضيين، في استيعاب 1000 سوري في إيطاليا، وصلوا بموجب تأشيرات إنسانية نظامية.

وجدّدت الجمعيات اتفاقها مع السلطات الإيطالية، نهاية العام الماضي، من أجل دخول ألف لاجئ سوري آخر، في العامين 2018 و2019.

المبادرة الإنسانية الإيطالية استقطبت اهتمام جمعيات مسيحية أخرى من فرنسا وبلجيكا

من الجدير بالاهتمام، أنّ المبادرة استقطبت اهتمام جمعيات دينية أخرى، من فرنسا وبلجيكا، ويفترض أن يتمكّن نحو 250 سورياً من المجيء إلى فرنسا، و150 آخرين إلى بلجيكا، في العامين 2017 و2018.

وفي الوقت الراهن، تتم دراسة إمكانية تطبيق هذا المشروع، لضمّ عدد من اللاجئين الموجودين في ليبيا، في محاولة متواضعة للمساهمة بوقف الهجرة السرية عبر البحر، التي كلَّفت حياة آلاف المهاجرين في السنوات الأخيرة.
 

 

الصفحة الرئيسية