جمود في الاتفاق النووي في ظل شروط إيرانية وأمريكية متبادلة... تفاصيل

جمود في الاتفاق النووي في ظل شروط إيرانية وأمريكية متبادلة... تفاصيل

مشاهدة

15/03/2021

يشهد الملف النووي الإيراني حالة من الجمود، في ظل تمسك كل من الولايات المتحدة الأمريكية وإيران بشروطهما فيما يتعلق بالملف.

وتدعو أمريكا طهران للجلوس إلى طاولة الحوار والتفاوض حول الملف، إلا أنّ طهران تتمسك برفضها الحوار المسبق، وتدعو واشنطن للعودة والانخراط في الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في العام 2018، دون شرط أو قيد.

وفي غضون ذلك، أكد مسؤول رفيع في إدارة بايدن لصحيفة "واشنطن بوست" الإثنين أنّ الإدارة الأمريكية أوضحت أنها لا تتحدث عن إعادة التفاوض على الصفقة"، مضيفاً "نحن مستعدون للتفاوض غداً، والموافقة بشكل مشترك على الامتثال الكامل للاتفاق النووي"، بحسب ما أورده موقع العربية.

طهران تريد رفع جميع العقوبات التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها، فضلاً عن الإفراج عن كافة الأموال المجمّدة في الخارج والقروض الدولية المحظورة

إلا أنّ طهران، بحسب المصدر ذاته، تريد رفع جميع العقوبات التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها، فضلاً عن الإفراج عن كافة الأموال المجمدة في الخارج والقروض الدولية المحظورة، إلى جانب فتح الباب للاستثمار الأجنبي ورفع الحظر عن مبيعات النفط، بالإضافة إلى الحصول على تأكيدات بأنّ الإدارة الأمريكية المقبلة لن تتخلى عن الصفقة مرّة أخرى.

يذكر أنّ العقوبات الأمريكية التي فرضت خلال العامين الأولين من حملة "الضغط الأقصى" التي شنها ترامب أدت إلى انكماش الاقتصاد الإيراني بنحو 12%، وانخفضت صادرات النفط - وهي مصدر رئيسي للعملة الأجنبية - بنسبة 80%، بحسب ما أوضح تقرير لهادي كخلزاده، اقتصادي حكومي إيراني سابق، وباحث في مركز كراون لدراسات الشرق الأوسط بجامعة "برانديز".

الصفحة الرئيسية