جنود ألمان متهمون بالعنصرية والتطرف .. ما القصة؟

جنود ألمان متهمون بالعنصرية والتطرف .. ما القصة؟

مشاهدة

17/06/2021

في الوقت الذي تشكو فيه الدول الأوروبية من التطرّف، عادت نزعات نازية للظهور في ألمانيا، واللافت أنها بين جنود.

وقال متحدث عسكري ألماني، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز" للأنباء: إنه تم سحب 30 جندياً ألمانياً من الخدمة في ليتوانيا، بعد اتهامهم بالإدلاء بتصريحات عنصرية ومعادية للسامية وبارتكاب أعمال عنف جنسي.

وذكرت صحيفة "دير شبيغل" أنّ بعض الجنود الألمان ثملوا في فندق إلى درجة كبيرة، وقد تمّ استدعاء الشرطة العسكرية، وقد توصلت تحقيقات أخرى إلى أنّ الجنود قد غنوا "happy birthday" للزعيم النازي أدولف هتلر في تجمع سابق.

الجنود اتُهموا، إلى جانب مخالفة قسمهم، بالإدلاء بتصريحات عنصرية ومعادية للسامية وإظهار سلوك متطرف

وقال المتحدث: إنّ الجنود اتُهموا، إلى جانب مخالفة قسمهم، "بالإدلاء بتصريحات عنصرية ومعادية للسامية وإظهار سلوك متطرّف"، مشدداً على أنّ "مثل هذا السلوك ليس فقط غير مبرر، ولكنه يجلب لنا العار جميعاً".

يُذكر أنّ الجنود الألمان موجودون ضمن قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وتتزايد التحديات في وجه ألمانيا فيما يتعلق بالنزعات النازية وتنامي التطرف، ففي آذار (مارس) الماضي تمّ اعتقال 11 شخصاً، بينهم شبكة للنازيين الجدد، و3 أفراد من أسرة واحدة بينهم جندي متطوع.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام الألماني في مدينة جيرا آنذاك: إنّ  حملة مداهمات واسعة النطاق نفذتها السلطات الألمانية بين أنصار تيار النازيين الجدد في ولايات عدة.

الصفحة الرئيسية