حريق كبير في مرفأ بيروت... ما القصة؟

حريق كبير في مرفأ بيروت... ما القصة؟

مشاهدة

10/09/2020

اندلع حريق كبير في مرفأ بيروت، بحسب ما أظهرت مقاطع مصوّرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ارتفعت ألسنة اللهب وسحابة كثيفة من الدخان، في مخزن للزيوت داخل المرفأ، ولم يُكشف عن سبب الحريق حتى الآن.

وما تزال بيروت تلملم آثار انفجار ضخم هزّ المرفأ، وتسبّب في نكبة المدينة في 4 آب (أغسطس) الماضي، مسفراً عن مقتل 191 قتيلاً، وجرح أكثر من 6500 شخص، وتشريد عشرات الآلاف.

 

أثار الحريق المندلع في مرفأ بيروت غضب اللبنانيين الذين ينتظرون نتائج تحقيقات انفجار المرفأ وتشكيل حكومة مصطفى أديب 

وقد أثارت مشاهد الحريق المندلع في المرفأ غضب اللبنانيين الذين ينتظرون نتائج تحقيقات انفجار مرفأ بيروت، وتشكيل حكومة مصطفى أديب، الذي كلفه الرئيس اللبناني ميشيل عون بالتزامن مع زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت في مطلع أيلول (سبتمبر) الجاري.

وقال مصدر عسكري، بحسب ما أورده موقع العربية: إنّ النيران اشتعلت في مخزن للزيوت وإطارات السيارات في مرفأ بيروت. واندلع الحريق في المنطقة الحرّة بالمرفأ، ممّا أدى إلى ارتفاع عمود من الدخان في سماء المدينة. وقال المصدر العسكري: إنّ سبب الحريق لم يُعرف بعد.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجال الإطفاء وهم يحاولون إخماد النيران

في غضون ذلك، قال الإعلامي نيشان تعليقاً على الحريق عبر صفحته على تويتر: "بلد دائماً على نار.. #الناس_قرفت_وأعصابها_تلفت" "#مرفأ_بيروت".

وكتبت المذيعة اللبنانية ريما نجيم تعليقاً على الحريق: "ولن تُعرَف أسبابُه الحقيقية، ولن يُحاسَب أحد، وسيتمّ تجهيل الفاعل، وسوف يقومون بتحقيقات خنفشارية، ويتبادلون التّهم، ويعلنونها مدينة منكوبة، ويشحذون المساعدات، #تفجير_بيروت". 

وكتبت الناشطة باولا نافول: "الرجاء من مدافع المياه (يلي كانوا يستخدمونها ضد المتظاهرين) التوجه إلى مرفأ بيروت". 

 

الصفحة الرئيسية