حزب الإصلاح يخوض حرباً خفية داخل الشرعية لتطويع المؤسسة العسكرية

2829
عدد القراءات

2018-10-10

قال تقرير لموقع "العين الإخبارية" إن إخوان اليمن يخوضون حرباً خفية لتطويع المؤسسات العسكرية.

وكشفت مصادر الموقع أن إخوان اليمن، حزب الإصلاح، يتواجدون في محافظة الضالع بلواءين تابعين للجيش اليمني، فيما يستحوذ على 6 ألوية داخل محور بيحان المرابط في البيضاء، في ظل سيطرة تامة على جميع الوحدات بالمؤسسة العسكرية بمحافظة مأرب، المعقل الإداري لأيادي الإخوان داخل حزب الإصلاح اليمني.

إضافة إلى ذلك، أنشأ الحزب عدة ألوية داخل المنطقة العسكرية الأولى للجيش اليمني، الممتدة على مساحة محافظة حضرموت، ويقع مركز قيادتها في مدينة سيئون، وتتكون المنطقة من 7 قوات قتالية، منها قوات مشاة وأخرى بحرية.

كما ابتلع إخوان اليمن قرابة 80% من قوام القوات بالمنطقة الخامسة المنتشرة في ميدي وحرض وحيران، وبنسبة مماثلة سيطر حزب الإصلاح على المنطقة السادسة.

وقال مصدر مسئول بالجيش اليمني إن قيادات الإخوان في مأرب شكلت عددا من القوات القتالية داخل مأرب تنضوي تحت التقسيم العسكري للمنطقة السابعة، وهو ما يعني استحواذ كامل، على الرغم من الانتشار القتالي لمحاور هذه القوات في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الانقلاب، إلا أن قيادات الإخوان حيدتها عن مواجهات الجبهات، وتنتظر التحرير للسيطرة وفرض قواتها.

تطويع تعز

ومنذ قرابة 4 أعوام ومدينة تعز، جنوبي البلاد، تعيش مأساة حقيقية جراء الحصار الخانق التي تفرضه المليشيا، مقابل ذلك تملك المحافظة رقما ضخما من القوات البشرية بلغت 45 ألفا تتوزع بين الجيش والأمن.

ولأجل خضوع هذه القوات لحزب الإصلاح، في المحافظة، وضع مسؤولية التحرير كملف هامشي، ورسم ألوية في محور المحافظة التابعة للمنطقة العسكرية الرابعة، وفقا لمخططاته وأجندته، بقيادة تامة من عبده فرحان، المعروف بـ"سالم"، وهو القيادي العسكري الأول للإخوان بالمحافظة.

ويتواجد إخوان اليمن في جميع الألوية القتالية عدا اللواء 35 مدرع بنسبة تصل إلى 80% من حجم القوات والملاك البشري، بالتوازي مع فتح ألوية عسكرية دون قرارات رئاسية، ما جعل تعز إرثا متبوعا لأهداف الإخوان رغم كثرة المنافسين.

وأكد مصدر عسكري أن حزب الإصلاح شكل لواء مغلقا لقواته غير معترف به، وضم تحت اللواء 145 مشاة جميع منتسبيه، تحت قيادة نجل قائد محور تعز شكيب خالد فاضل.

عن صحيفة "اليمن العربي"

اقرأ المزيد...

الوسوم: