حصيلة القصف الجوي الإسرائيلي على مطار التيفور بحمص

27590
عدد القراءات

2018-07-09

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس، سقوط قتلى إيرانيين في غارة استهدفت مطار التيفور العسكري بريف حمص.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يؤكد سقوط قتلى إيرانيين في غارة استهدفت مطار التيفور العسكري

وأعلنت وسائل إعلام النظام السوري، أنّ الدفاعات الجوية السورية تصدت للهجوم الذي شنته طائرات إسرائيلية على المطار، وتمكنت من إصابة إحدى المقاتلات، وأسقطت عدداً من الصواريخ، مشيرة إلى أنّ الأضرار اقتصرت على الأضرار المادية، وفق ما أوردت صحيفة "الحياة".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله: إن "وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي وتسقط عدداً من الصواريخ التي كانت تستهدف مطار التيفور، وتصيب إحدى الطائرات المهاجمة وترغم البقية على مغادرة الأجواء".

من جهتها، رفضت المتحدثة العسكرية الإسرائيلية التعليق على الضربات التي استهدفت المطار.

بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّ القصف الصاروخي طال عناصر إيرانيين في حرم المطار وآخرين من ميليشيا حزب الله اللبناني.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، بأنّ "قصفاً صاروخياً طال مطار التيفور ومحيطه قرب تدمر في محافظة حمص"، الذي كان تعرض في السابق لضربات عدة اتهمت دمشق إسرائيل بتنفيذها.

وأوضح عبد الرحمن أنّ القصف طال "مقاتلين إيرانيين في حرم المطار".

النظام السوري أكد أنّ الدفاعات الجوية تصدت للهجوم وأنّ الأضرار كانت مادية فقط

ويتواجد في مطار التيفور مقاتلون إيرانيون، إضافة إلى جيش النظام السوري، وعناصر من ميليشيات حزب الله اللبناني، وفق المرصد السوري.

وتعرضت قاعدة التيفور العسكرية مرات عدة لغارات اتهمت دمشق إسرائيل بتنفيذها، بينها ضربات صاروخية، في التاسع من نيسان (أبريل) الماضي، أسفرت عن مقتل 14 عسكرياً بينهم 7 إيرانيين، وحمّلت كل من موسكو وطهران ودمشق إسرائيل مسؤولية الغارات.

ولطالما كررت إسرائيل، أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

 

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: