خامنئي يهاجم المسؤولين الأمريكيين..ماذا قال؟

816
عدد القراءات

2019-01-10

هاجم المرشد الإيراني، علي خامنئي، أمس، المنهج الذي يسلكه المسؤولون الأمريكيون إزاء إيران، وقال: إنّهم "بلهاء من الدرجة الأولى، ويتظاهرون بالجنون".

وأقرّ المرشد الإيراني، علي خامنئي، بأنّ العقوبات الأمريكية "تشكّل ضغطاً غير مسبوق" على الإيرانيين.

وشبه خامنئي الغربيين بـ "المهرجين"؛ بسبب دعوات لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في إيران، وحذّر المسؤولين الإيرانيين من "التنازل والتراجع أمام التهديدات والتحذيرات الأمريكية والأوروبية"، وقال: "قفوا واعلموا أنّه لا قيمة للتهديد والوعود".

خامنئي يقول إنّ المسؤولين الأمريكيين بلهاء من الدرجة الأولى ويزعم أنهم يتظاهرون بالجنون

وعزا خامنئي، في خطاب أمام حشد من أهل قم، في ذكرى مظاهرة 9 كانون الثاني (يناير) 1979، التي سبقت انهيار النظام السابق في طهران، تدهور العلاقات الإيرانية - الأمريكية إلى "غضب واشنطن من خسارة وجبة دسمة بعد الثورة الإيرانية"، معتبراً إيران "قمة الموقع الإستراتيجي في المنطقة".

وفي جزء آخر من خطابه، ذهب إلى أبعد من ذلك في شرح أسباب العداء المتبادل بين الجانبين، وقال إنّه "جوهر وحقيقة حركة الثورة ومبادئ النظام التي تريد إزالة الاستكبار".

وفي إشارة إلى سياسات إيران الإقليمية، زعم خامنئي أنّ "انتشار شعار "الموت لأمريكا" دليل على نجاح إيران."

وقطعت العلاقات الإيرانية - الأمريكية بعد اقتحام مؤيدين للمرشد الإيراني الأول السفارة الأمريكية، في 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 1979، واحتجازهم 52 أمريكياً كرهائن، لمدة 444 يوماً.

وقبل نحو 9 أشهر؛ انسحب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي، وأعاد العقوبات الأمريكية أحادية الجانب على دفعتين، في آب (أغسطس)، وتشرين الثاني (نوفمبر)، لاحتواء برنامج طهران لتطوير الصواريخ الباليستية، ودورها الإقليمي "المزعزع للاستقرار"، وتسببت العقوبات بتأزم الاقتصاد الإيراني، وفقدت العملة (الريال) نحو 70% من قيمتها، بعد تعرضها لضربات مقابل الدولار، مما أدت الى موجة احتجاجات في 80 مدينة إيرانية.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: