خدمة مميزة.. نشرات الأخبار تصلك عبر "واتساب"

خدمة مميزة.. نشرات الأخبار تصلك عبر "واتساب"

مشاهدة

25/06/2019

في خطوة جديدة اتخذها موقع "إن فرانكين" الألماني للوصول إلى القراء، قام بنشر الأخبار عبر تطبيق واتساب، وحقق هذا نجاحاً لافتاً، كما شجع مواقع أخرى لاعتماد هذا النهج، إلى جانب البريد الإلكتروني المعتمد من قبل.

اقرأ أيضاً: هل أصبحت السوشيال ميديا مصنعاً للأخبار الكاذبة؟

وخلال حديثه مع مجموعة من 14 ناشراً صحافياً من ألمانيا والنمسا في برنامج لجذب القراء وزيادة الإيرادات في "فيسبوك" في ألمانيا، قال مدير النشرات الإخبارية في مجلة "نيويوركر" دان أوشنسكي: إنّ "البريد الإلكتروني يعدّ وسيلة مناسبة للمؤسسات الإعلامية والإخبارية للوصول إلى القراء".

حقق موقع ألماني نجاحاُ لافتاً بنشر الأخبار عبر تطبيق واتساب كما شجع مواقع أخرى لاعتماد هذا النهج

وأضاف، في تقرير نشرته صحيفة "العرب" اللندنية، أنّه "من أكبر الوسائل للوصول إلى القراء في الإعلام الرقمي لكنّ معظم الناس لا يتحدثون عنه"، وأوضح كيف يمكن مساعدة الناشرين في الحصول على إيرادات من خلال الاشتراكات الرقمية.

وبعد قرار موقع "إن فرانكين" الألماني التخلي عن البريد الإلكتروني لتوزيع الرسائل الإخبارية، سعوا للوصول إلى القراء عبر تطبيق واتساب، وانطلقت هذه الخدمة في العام 2014.

في البداية، اشترك 440 قارئاً خلال أسبوعين، وبعد التجربة أكّد 90% من المشتركين أنّهم يريدون الحصول على الأخبار من خلال هذا التطبيق، وعندما نجحت التجربة تمّ فتح خدمة واتساب أمام كل من يرغب.

اقرأ أيضاً: هكذا تتجنب الحظر عبر الواتس اب

في البداية، اضطر الصحافيون في موقع "إن فرانكين" لتحضير الرسائل الإخبارية اليومية بشكل يدوي من هاتف ذكي لإرسالها إلى القراء، وبعد ذلك لجأوا إلى خدمة "مسنجر بيبول" التي تسمح بإرسال الرسائل الإخبارية بسهولة أكبر عبر تطبيقي "واتساب" و"تيليغرام".

وأشارت المحررة في الموقع، لينا ستيتش، إلى أنّ "واتساب لم يكن يدعم نشر الرسائل الإخبارية، وقد كان التحدي صعباً بالنسبة لنا للاستمرار بهذه الخدمة وتحقيق نجاحها".

اشترك 440 قارئاً خلال أسبوعين من بدء الخدمة ثم أكّد 90% من المشتركين أنّهم يريدون الحصول على الأخبار من خلال واتساب

ومن جانب آخر، قد تصبح خدمة إرسال الرسائل الإخبارية غير ممكنة بحلول نهاية العام 2019، وذلك بعد إعلان "واتساب" بدء التخلص من الرسائل الجماعية.

وبحسب موقع "إن فرانكين" فإنه يرسل الآن من 3 إلى 5 رسائل إخبارية يومياً عبر واتساب إلى 12500 مشترك، كما أنّه يصل إلى جمهور أصغر سناً من ذي قبل، مقارنة مع قراء النشرة البريدية.

ومن جهته، قال ألكساندر كروه المحرر في "إن فرانكين": "بسبب سهولة الدردشة، يقوم القراء بإرسال الكثير من المعلومات والأخبار مرة أخرى، كما نحصل على ملاحظات وأسئلة أخرى حول هوية مرسل الخبر".

وذكرت دراسة تحليلية أجراها معهد رويترز لدراسة الصحافة في جامعة أكسفورد، مؤخراً، أن المستهلكين في جميع أنحاء العالم يقرأون أخباراً أقل على موقع فيسبوك وينتقلون بصورة متزايدة إلى تطبيق واتساب.

الصفحة الرئيسية