دائرة الاحتجاجات الدولية تتسع ضد الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. تفاصيل

دائرة الاحتجاجات الدولية تتسع ضد الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. تفاصيل

مشاهدة

10/05/2021

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم، جلسة طارئة حول الوضع في مدينة القدس المحتلة، في ظل تصاعد المواجهات والاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في أحياء كثيرة من القدس والمسجد الأقصى.

وقالت البعثة الصينية لدى الأمم المتحدة التي تتولي رئاسة أعمال مجلس الأمن للشهر الجاري في رسالة وزعتها على الأعضاء: إنّ جلسة طارئة حول التطورات في القدس ستُعقد صباح اليوم، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

 

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة تتعلق بالأوضاع وتصاعد المواجهات والاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين

من جهته، أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "قلقه العميق إزاء استمرار العنف في القدس الشرقية المحتلة، واحتمال إخلاء عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح وسلوان".

تصاعد المواجهات والاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين

ووفقاً لموقع أخبار الأمم المتحدة، فقد حث غوتيريش، في بيان صادر عن المتحدث باسمه ستيفان دوغاريك، حث "إسرائيل على وقف عمليات الهدم والإخلاء تماشياً مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وقال: إنه "ينبغي على السلطات الإسرائيلية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام الحق في حرية التجمع السلمي"، وقد دعا كافة القادة إلى "تحمل مسؤولية العمل ضد المتطرفين والتحدث علانية ضد جميع أعمال العنف والتحريض".

منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية تقرران عقد اجتماعين طارئين لبحث سبل دعم القدس

وحث الأمين العام في البيان "على التمسك بالوضع الراهن في الأماكن المقدسة واحترامه".

الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين

هذا، واتسعت دائرة الاحتجاجات الشعبية أمس ضد الاعتداءات الإسرائيلية بحق القدس، مع استدعاء الأردن للقائم بأعمال السفير الإسرائيلي بالمملكة، واجتماع مع سفيرة تل أبيب بمصر، لوقف المساس بالمسجد الأقصى.

 

غوتيريش يحث إسرائيل على وقف عمليات الهدم والإخلاء والاعتداء على الفلسطينيين تماشياً مع القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان

وقررت منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية عقد اجتماعين طارئين الثلاثاء لبحث سبل دعم القدس، بجانب جلسة أعلن عنها الاتحاد البرلماني العربي خلال اليومين القادمين، دون موعد محدد.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، في 13 نيسان (أبريل) الماضي، اعتداءات يقوم بها المستوطنون وقوات الشرطة الإسرائيلية، في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح"، شرق المدينة، امتدت الجمعة والسبت والأحد إلى المسجد الأقصى، وأسفرت عن مئات الجرحى والمعتقلين في الجانب الفلسطيني.

الصفحة الرئيسية