دبلوماسي إيراني: الهجمات على القوات الأمريكية في العراق ستستمر... ما القصة؟

دبلوماسي إيراني: الهجمات على القوات الأمريكية في العراق ستستمر... ما القصة؟

مشاهدة

20/04/2021

قال السفير الإيراني السابق في بغداد حسن دانائي فر أنه إذا أراد الأمريكيون تركيز قواتهم بشكل أكبر في إقليم كردستان وشمال العراق، فسيتم التعامل معهم هناك كما هو الحال في أجزاء أخرى من العراق، لذلك ستستمر الهجمات على القواعد العسكرية الأمريكية.

 ووصف فر، بحسب ما أورده موقع "رووداو ديجيتال" الكردي، الهجوم على القاعدة العسكرية الأمريكية في إقليم كردستان العراق تزامناً مع الهجمات على القواعد الأمريكية في أنحاء البلاد بالقول: إنّ "الشباب العراقي لا يتسامح مع وجود القوات الأجنبية في بلادهم"، وفقاً لوكالة تسنيم الإيرانية.

زعم السفير الإيراني السابق في بغداد "هشاشة" القوات الأمريكية في مواجهة قوات "المقاومة"، في إشارة إلى القوات الموالية لإيران

وأضاف: "هذه الهجمات تتماشى مع عمليات مماثلة يتم تنفيذها ضد القوات الأمريكية في جميع أنحاء العراق، فالناس، وخاصة الشباب العراقي، لا يتسامحون مع وجود الأمريكيين في بلادهم".

وزعم السفير الإيراني السابق في بغداد "هشاشة" القوات الأمريكية في مواجهة قوات "المقاومة"، في إشارة إلى القوات الموالية لإيران، قائلاً: "قد يعتبر البعض الأمريكيين أقوياء للغاية، لكن هذا غير صحيح، الأمريكيون ضعفاء للغاية، وقدراتهم لا يمكن تصورها، لدرجة أنّ أي عمل في العالم يُعتقد أنه تحت السيطرة الأمريكية".

وتابع: هذه الهجمات تظهر أنه يمكن القبض على الأمريكيين بأسلحة ومعدات أساسية، وباستخدام وسائل الإعلام والدعاية، يبدو أنّ الولايات المتحدة كانت قادرة على إظهار الرهبة الزائفة التي لا تقهر، حسب قوله.

وأردف: إنّ "تراجع الولايات المتحدة واضح للعيان في بعض الأماكن"، موضحاً: "كانت الولايات المتحدة في ذروتها، وهي تتراجع الآن، ويجب أن تغادر المنطقة قريباً".

وردّاً على سؤال إذا أراد الجيش الأمريكي التمركز في إقليم كردستان والبقاء فيه، فهل سيزداد عدم الاستقرار في هذه المنطقة؟ قال: إنّ "الهجمات على القواعد العسكرية الأمريكية تتماشى مع الهجمات نفسها على هذه القواعد في وسط وجنوب العراق، وليس الحال أنّ كل الأمريكيين في العراق يحبونهم، ويعارضونهم في أجزاء أخرى من البلاد".

 

الصفحة الرئيسية