دولتان أوروبيتان جديدتان تصنفان حزب الله منظمة إرهابية... ما هما؟

دولتان أوروبيتان جديدتان تصنفان حزب الله منظمة إرهابية... ما هما؟

مشاهدة

01/12/2020

صنفت كلٌّ من لاتفيا وسلوفينيا حزب الله اللبناني، بشقيه؛ السياسي والعسكري، منظمة إرهابية، في مؤشر على تزايد الضغوط الخارجية على حزب الله، إحدى أذرع إيران في المنطقة.

 وسبق أن صنفت ألمانيا حزب الله منظمة إرهابية في نيسان (إبريل) الماضي، في توجّه أخذ يتسع، فقد كان الاتحاد الأوروبي يفرّق في نظرته بين حزب الله بشقيه؛ السياسي والعسكري، والأخير فقط هو الذي كان مصنفاً إرهابياً، ما سمح للحزب بالتواجد في تلك الدول أو استخدامها في تجاراته المشبوهة.

في غضون ذلك، أوضحت الحكومة السلوفينية، في بيان لها، أنها "اتخذت القرار تماشياً مع تقرير مجموعة التنسيق التي حققت في أنشطة الحزب"، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وذكر التقرير المذكور أنّ أنشطة حزب الله مرتبطة بالجريمة المنظمة والإرهاب، والأنشطة العسكرية على المستوى العالمي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّ رئيس الوزراء السلوفيني، جانيز جانزا، سيجري زيارة إلى إسرائيل في 8 كانون الأول (ديسمبر) المقبل لبحث شراء أسلحة إسرائيلية، ولم تصدر الحكومة أيّ بيان بشأن هذه الزيارة.

ذكر التقرير المذكور أنّ أنشطة حزب الله مرتبطة بالجريمة المنظمة والإرهاب، والأنشطة العسكرية على المستوى العالمي

من جهة أخرى، رحّبت وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف لاتفيا حزب الله اللبناني في مجمله "منظمة إرهابية".

وذكّر بيان صادر عن كالي براون، أحد المتحدثين باسم الوزارة، بدعم لاتفيا للعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على حزب الله. وقد أعربت هذه الدولة الأوروبية عن استعدادها لفرض حظر دخول لأراضيها لكل شخص على صلة بحزب الله، بحسب ما أورده موقع العربية.

واعتبر براون أنّ تواصل تصنيف دول عبر العالم، خاصة في أوروبا وأمريكا اللاتينية، لحزب الله على أنه منظمة إرهابية يشكّل رسالة قوية للميليشيا ولداعميها في إيران، مفادها بأنّ مرحلة جديدة قادمة.

وأضاف أنه في المرحلة القادمة لن يتمكن عناصر حزب الله من العمل على الأراضي الأوروبية، مضيفاً أنّ الاتحاد الأوروبي سيتبع خطى عدد من الحكومات الأوروبية لسدّ الثغرة الأمنية التي تشكّلت عبر الفصل النظري بين جناحي حزب الله، السياسي والعسكري.

وشدد البيان على أنّ حزب الله منظمة إرهابية، في كافة أذرعه (السياسية والعسكرية). وأضاف أنّ واشنطن تواصل دعوة الدول لمنع نشطاء حزب الله ومموّليه ومجنّديه من العمل على أراضيها.

الصفحة الرئيسية