رغم فشل فرماجو في مكافحة الفساد.. أمريكا تستأنف دعمها للجيش

رغم فشل فرماجو في مكافحة الفساد.. أمريكا تستأنف دعمها للجيش

مشاهدة

03/07/2019

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، أنّها ستقوم باستئناف دعمها المالي للجيش الصومالي، شريطة استمرار جهود الحكومة الصومالية في محاربة الفساد الدائر في أجهزتها، فيما أشارت الحكومة قبل أسبوع تقريباً إلى أنها اكتشفت 9 آلاف اسم مزوَّر.

وأشارت البعثة الأمريكية في الصومال، في بيان، إلى أنّ "الولايات المتحدة أفرجت جزئياً عن الدعم الذي كانت تقدمه للجيش، رغم وجود تضارب حكومي بشأن طرح حلول حقيقية لمواجهة المشكلة المتفاقمة في المؤسسة العسكرية"، وفق ما أورد موقع "الصومال اليوم".

الولايات المتحدة تستأنف دعمها المالي للجيش الصومالي شريطة استمرار محاربة الفساد

وكانت الولايات المتحدة قد قررت، في كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٧، تعليق المساعدات الغذائية وشحنات الوقود المقدمة لمعظم وحدات القوات المسلحة الصومالية بسبب الفساد.

وكشفت وثائق أمريكية ضلوع كبار قيادات الجيش الصومالي في الفساد.

وأكّد خبراء أمنيون صوماليون، سابقاً، وفق موقع "الصومال اليوم"، أنّ "الرئيس فرماجو يدفع نحو تفكيك الجيش الصومالي ما سيؤدي إلى انزلاق البلاد إلى مرحلة فراغ أمني وسياسي وعودة الصراعات الأهلية والقبلية، تمهيداً لتسليمها إلى الحركات والجماعات الإرهابية، التي تسعى للسيطرة على البلاد.

خبراء أمنيون يؤكدون أنّ فرماجو يدفع نحو تفكيك الجيش لتسليمه إلى الحركات والجماعات الإرهابية

وأوضح الخبراء؛ أنّ الحكومة، بقيادة فرماجو، لم تستطع حلّ الأزمة المالية التي تضرب الجيش، كما أكّدوا وجود تضارب حكومي بشأن طرح حلول حقيقية لمواجهة المشكلة المتفاقمة.

وأشار الخبراء إلى أنّ قوات ووحدات الجيش الصومالي انسحبت من قواعد عسكرية في إقليمَي شبيلي الوسطى والسفلى، القريبين من العاصمة مقديشو، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم، وأنّ عناصر حركة الشباب الإرهابية تمكنوا من الاستيلاء على الطريق الرئيس الرابط بين مدينة مركا الساحلية، عاصمة الولاية، ومقديشو، فور انسحاب وحدات الجيش من قاعدة دناني الإستراتيجية.

 

الصفحة الرئيسية