عشرات القتلى والجرحى في تفجير يهز مقديشو.. من المسؤول؟

عشرات القتلى والجرحى في تفجير يهز مقديشو.. من المسؤول؟

مشاهدة

28/12/2019

ارتفعت حصيلة انفجار عنيف لسيارة مفخخة في منطقة مكتظة بالعاصمة الصومالية مقديشو، اليوم، إلى 76 قتيلاً، على الأقل، وعشرات الجرحى.

وقال مدير خدمة "آمن" للإسعاف، عبد القادر عبد الرحمن حجي، في تصريح نقلته وكالة "فرانس برس" إنّ "عدد الضحايا الذي تم التأكد منه بلغ 76 قتيلاً و70 جريحاً، وقد يرتفع أكثر".

ووقع الانفجار في منطقة مكتظة تشهد ازدحاماً مرورياً عادة جرّاء وجود نقطة تفتيش ومكتب لتحصيل الضرائب.

وصرح المتحدث باسم الحكومة، إسماعيل مختار، بأنّ حصيلة الضحايا مرشّحة للزيادة؛ حيث يتم نقل العشرات إلى المستشفيات.

لم تعلن على الفور أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، إلا أنّ حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة غالباً ما تنفذ مثل هذه الهجمات.

التفجير الذي يحمل بصمات حركة الشباب قتل 76 شخصاً وأصاب العشرات

وكثيراً ما تتعرض مقديشو لهجمات بسيارات مفخخة وغيرها من الوسائل التي يلجأ إليها عناصر حركة الشباب المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وأُجبرت المجموعة على الفرار من العاصمة الصومالية عام 2011 لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية في محيطها، كما نفّذت هجمات في كينيا المجاورة.

وقبل أسبوعين، قتل خمسة أشخاص عندما هاجم عناصر حركة الشباب فندقاً في مقديشو، يتردد إليه سياسيون وشخصيات في الجيش ودبلوماسيون، بعد محاصرته لساعات.

ومنذ العام 2015، شهد الصومال 13 هجوماً أسفرت عن مقتل 20 شخصاً أو أكثر، وقع 11 منها في مقديشو، بحسب حصيلة أعّدتها "فرانس برس".

 

 

الصفحة الرئيسية