عصائب أهل الحق تهدّد باستهداف القوات الأمريكية في العراق

عصائب أهل الحق تهدّد باستهداف القوات الأمريكية في العراق

مشاهدة

25/08/2019

أعلنت عصائب أهل الحق، التي يتزعمها قيس الخزعلي، استجابتها لفتوى المرجع الديني، كاظم الحائري، بوجوب الجهاد والمقاومة المسلحة في وجه القوات الأمريكية بالعراق.

وقال النائب عن الحركة، حسن سالم، في بيان: إنّه "بعد بيان كاظم الحسيني الحائري صار لزاماً علينا العمل على إخراج القوات الأمريكية من أرض الوطن، وعلى الحكومة العراقية إنذار الجنود الأمريكيين، بوقت زمني قصير، لإجلاء معداتهم وإخراج جنودهم، وأضاف: "بعد ذلك سيكونون في مرمى سلاح أبناء المقاومة، ابتداءً من السفارة وقنصلياتهم، وكلّ مقراتهم، فلا تنطلي علينا بعد اليوم ذرائعهم"، وتابع: "لا نريد تدريباً ولا دعماً ولا نقل خبرات"، وفق وكالات الأنباء العراقية.

النائب عن الحركة حسن سالم: بعد فتوى الحائري صار لزاماً علينا العمل على إخراج القوات الأمريكية

وكان المرجع الشيعي الموالي للمرشد الإيراني علي الخامنئي، كاظم الحائري، قد أصدر، أول من أمس، فتوى تجيز استهداف القواعد الأمريكية في العراق، معتبراً أنّ بقاء الأخيرة في العراق "حرام شرعاً".

وقال آية الله كاظم الحائري، ضمن الفتوى، ما نصّه: "أقولها كلمة صريحة، وأعلن من موقع المسؤولية الشرعية، حرمة إبقاء أيّة قوة عسكرية أمريكية، وتحت أي عنوان كان، من تدريب، ومشورة عسكرية، أو تحت ذريعة مكافحة الإرهاب".

ويعدّ الحائري، المقيم في مدينة قم الإيرانية، وهو من أبرز تلامذة المرجع الراحل، محمد باقر الصدر (قتل 1979)، من المراجع المثيرين للجدل داخل العراق؛ حيث أفتى بعد سقوط نظام صدام حسين، في آذار (مارس) 2003، بجواز قتل البعثيين، في وقتٍ دعا المرجع الأعلى، علي السيستاني، إلى تقديم البعثيين "الملطخة أيديهم بالدماء" إلى القضاء العراقي، وفي شباط (فبراير) عام 2011، وإثر تصاعد الاحتجاجات المدنية ضدّ حكومة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، أفتى الحائري بحرمة تولي العلمانيين العراقيين لأيّ منصبٍ في الدولة.

بغداد باتت محرجة من هذه الفتوى، سياسياً ودينياً، وذلك مع اتساع نطاق الخلافات داخل الحشد الشعبي حول كيفية إدارة الأزمة، بين رئيس الميليشيا فالح الفياض، ونائبه أبو مهدي المهندس؛ إذ تراجع قائد قوات الحشد الشعبي، المدعومة من إيران، عن تصريح أدلى به نائبه المهندس، رأى فيه أنّ الولايات المتحدة أدخلت طائرات إسرائيلية مسيَّرة لشنّ هجمات على قواعد تابعة للحشد.

 

الصفحة الرئيسية