فرنسا غاضبة من طالبان.. وهذا موقفها من إقامة علاقة دبلوماسية معها

فرنسا غاضبة من طالبان.. وهذا موقفها من إقامة علاقة دبلوماسية معها

مشاهدة

12/09/2021

اتهمت الخارجية الفرنسية، أمس، حركة طالبان الأفغانية بالكذب، لافتة إلى أنّ باريس لن تقيم علاقات مع حكومة الحركة.

وكانت طالبان قد حاولت تقديم صورة أكثر انفتاحية من نسختها الماضية التي حكمت أفغانستان في الفترة بين 1996 إلى 2001، وأشارت إلى أنها تسعى لإقامة علاقات مع الجميع، وصرحت دول أوربية بالفعل أنها تميل لإقامة علاقات مع الحركة.

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، في تصريح لتلفزيون "فرانس 5" الفرنسي: إنّ طالبان تكذب، وإنّ بلاده لن تقيم أي علاقات مع حكومتها المعلنة مؤخراً، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

لو دريان: ترفض فرنسا الاعتراف بطالبان أو إقامة أي شكل من العلاقات مع هذه الحكومة... نريد أفعالاً من طالبان، وسيحتاجون لمتنفس اقتصادي وعلاقات دولية... الأمر متروك لهم

وأضاف لو دريان: "قالوا إنهم سيسمحون لبعض الأجانب والأفغان بالرحيل بحرّية و(تحدثوا) عن حكومة شاملة وممثلة (لكافة الأطياف)، لكنهم يكذبون".

وتابع: "ترفض فرنسا الاعتراف بطالبان أو إقامة أي شكل من العلاقات مع هذه الحكومة، نريد أفعالاً من طالبان، وسيحتاجون لمتنفس اقتصادي وعلاقات دولية، الأمر متروك لهم".

ومن المقرر أن يصل الوزير الفرنسي اليوم الأحد إلى الدوحة لإجراء محادثات بشأن عمليات إجلاء منتظرة من أفغانستان، بحسب وكالة "رويترز".

يُذكر أنه مع انسحاب القوات الأجنبية استطاعت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية كابول، دون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني في 15 آب (أغسطس) 2021، بعد توالي سقوط الولايات الأفغانية بيد الحركة، وتمكن مقاتلوها من دخول القصر الرئاسي في كابل بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات، التي قالت إنها استضافته "لأسباب إنسانية".

الصفحة الرئيسية