فنزويلا: اتهام عناصر شرطة بحرق 68 سجيناً

فنزويلا: اتهام عناصر شرطة بحرق 68 سجيناً

مشاهدة

01/04/2018

أوقفت الشرطة الفنزويلية، اليوم، خمسة من عناصرها، بتهمة المسؤولية عن مصرع 68 سجيناً، جراء حريق بأحد مراكز الاحتجاز التابعة لها.

النائب العام الفنزويلي: مسؤولو الشرطة يتحملون مسؤولية الأحداث المأساوية التي أسفرت عن مصرع المواطنين

وقال النائب العام، الفنزويلي طارق وليام صعب، في تغريدة على "تويتر"، إنّه يعتقد أنّ مسؤولي (الشرطة) يتحملون مسؤولية الأحداث المأساوية، التي أسفرت عن مصرع 68 مواطناً"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، بحسب وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.
ومن بين الموقوفين، خوسيه لويس رودريغرز، نائب مدير مخفر الشرطة في مدينة فالنسيا التابعة لولاية كارابوبو، ولم تكشف السلطات الفنزويلية أسباب الحريق، أو الدور الذي لعبه مسؤولو الشرطة في هذا الحادث.

منظمة غير حكومية أكّدت أنّ المواطنين سقطوا نتيجة محاولة رجال الأمن قمع حادثة تمرّد للسجناء

وكانت النيابة الفنزويلية قد أعلنت، مقتل 68 شخصاً، الأربعاء الماضي، في حريق داخل المقر الرئيسي للشرطة في فالنسيا بشمال فنزويلا، بينما قالت منظمة غير حكومية، إنّهم سقطوا جراء تمرّد لعشرات المعتقلين.
وبسبب اكتظاظ السجون في فنزويلا، تضطر قوات حفظ النظام لاستخدام مركز الشرطة أماكن اعتقال لفترات طويلة، بينما لا يسمح القانون بتوقيف أي شخص لأكثر من 48 ساعة في هذه المواقع.

الصفحة الرئيسية