فيروس كورونا.. آخر التجارب الدولية واللقاحات المحتملة

فيروس كورونا.. آخر التجارب الدولية واللقاحات المحتملة


24/03/2020

في ظل تصاعد تفشي فيروس "كوفيد 19"، وعدم وجود لقاح له حتى الآن، يسابق العلماء والباحثون الزمن لاكتشاف لقاح يخلّص البشرية من خطر هذا الفيروس، حيث يعتمد العلماء في أبحاثهم على طرق مختلفة؛ فيحاول بعضهم تطوير لقاحات مستخدمة لعلاج أوبئة سابقة مثل "الإيبولا"، فيما يحاول البعض الآخر اكتشاف لقاح جديد بالاعتماد على المعلومات المتوفرة عن الفيروس حتى الآن.

قال مدير برنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية إنّ اكتشاف اللقاح وإتاحته للجميع يحتاج إلى عام واحد على الأقل

وفي هذا السياق، يقول مدير برنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية الدكتور مايك رايان؛ إنّ اكتشاف اللقاح وإتاحته للجميع يحتاج إلى عام واحد على الأقل.
وكشفت بعض الصحف العالمية عن أبرز المطورين الذي يحاولون الوصول إلى لقاح مضاد للفيروس المستجد الذي تفشى بسرعة كبيرة متسبباً بإصابة مئات الآلاف مات عشرات الآلاف منهم، وتالياً بعض الشركات التي تحاول تطوير اللقاح.

شركة BioNTech

اقرأ أيضاً: بالصور والفيديو.. كيف ساهم الفنانون العرب في مقاومة كورونا وتداعياته على الدول العربية؟

قامت الشركة الألمانية بتوقيع "خطاب نوايا" مع الشركة الأمريكية "Pfma Pfizer"؛ لتطوير وتوزيع لقاح قائم على الحمض النووي ضد الفيروس التاجي الجديد، ومن المتوقع أن تعمل الشراكة، التي تم تشكيلها في الأصل عام 2018 لتطوير لقاحات الإنفلونزا، على تسريع برنامج لقاح "COVID-19 BNN16" الذي أنتجته شركة "BioNTech"، ومن المتوقع أن يبدأ مرحلة التجارب السريرية بحلول نهاية شهر نيسان (أبريل).

شركة بيوتيك الألمانية وفايزر الأمريكية اتفقتا على تطوير وتوزيع لقاح قائم على الحمض النووي

من جانبه، قال مؤسس الشركة والمدير التنفيذي البروفيسور أوغور شاهين؛ "من واجبنا استغلال خبرتنا الكاملة في مجال التكنولوجيا والعلاج المناعي للمساعدة في معالجة تفشي كوفيد-19"، مشيراً إلى أنّ الشركة تعمل أيضاً على نهج علاجي جديد، وأنّ التفاصيل سيتم الكشف عنها في الأسابيع المقبلة.
شركة INOVIO

وافقت السلطات الصينية الأسبوع الماضي على المرحلة الأولى من التجارب السريرية للقاح مضاد للفيروس التاجي

أعلنت شركة "INOVIO" في بنسلفانيا عن حصولها على منحة بقيمة 5 ملايين دولار من مؤسسة "بيل غيتس" الخيرية؛ بهدف تسريع اختبار لقاحها الجديد لـ "COVID-19"، المعروف باسم "INO-4800".
وتستعد الشركة حالياً للدراسات ما قبل السريرية، لتصل إلى المرحلة الأولى من التجارب السريرية الشهر المقبل، مدعومة بما يصل إلى 9 ملايين دولار، بتمويل من تحالف ابتكارات التأهب للوباء، حيث أكدت الشركة أنّها تهدف إلى تسليم مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا "INO-4900" بحلول نهاية عام 2020.

اكتشاف اللقاح وإتاحته للجميع يحتاج إلى عام واحد على الأقل

من جانبه، قال رئيس الشركة ومديرها التنفيذي الدكتور غيه غوزيف كيم؛ "يعمل فريقنا من خبراء اللقاحات على مدار الساعة لتطوير INO-4800، ونتطلع إلى اجتذاب المزيد من الشراكات للإسراع في تطويرها وتلبية هذه الحاجة الصحية العالمية المُلِحّة".

شركة CanSino Biologics
وافقت السلطات الصينية، الأسبوع الماضي، على المرحلة الأولى من التجارب السريرية للقاح مضاد للفيروس التاجي، طوّره باحثون في شركة "CanSino Biologics" وأكاديمية العلوم الطبية العسكرية.

أعلنت شركة INOVIO في بنسلفانيا عن حصولها على منحة بقيمة 5 ملايين دولار من مؤسسة بيل غيتس الخيرية لتسريع اختبار لقاحها الجديد

وبحسب الباحثين؛ أظهرت تجارب لقاح "Ad5-nCoV" على الحيوانات أنّ اللُقاح يُحفّز الاستجابة المناعية القوية ضد الفيروس، ومن المتوقع أن يُسجل 108 متطوعين في التجارب السريرية للقاح في مستشفى تونغجي في ووهان، وأشارت الشركة إلى عزمها  إطلاق اللقاح الخاص بها في أقرب وقت دون المساس بالسلامة والجودة، بعد التزام الحكومة الصينية بتقديم دعم غير مشروط.
شركة Moderna
اعتمد لقاح الفيروس التاجي "mRNA-1273"، الذي طورته المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وفريق أبحاث الأمراض المُعدية في شركة "مودرنا"، على دراسات سابقة لمرض "السارس" و"متلازمة الشرق الأوسط"، ومن المتوقع تجربته على 45 متطوعاً على مدى الأسابيع الـ 6 القادمة، وأشارت الشركة إلى أنّها لا تزال في وقت مبكر من التجارب، وأنّها تُجري التجارب الحالية في معهد كايزر الدائم للبحوث الصحية في سياتل بواشنطن.

اعتمدت الشركة في تطوير لقاح mRNA-1273 على دراسات سابقة لمرض السارس

من جانبه، قال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المُعدية التابع للمعاهد الوطنية للصحة، الدكتور أنتوني فوسي؛ إنّ الدراسة "خطوة أولى مهمة" نحو إيجاد لقاح آمن وفعال، وفق ما أورد موقع الحرة.
شركة CureVac
أعلنت شركة الأدوية الألمانية "CureVac"؛ أنّها تستفيد من منصة الأدوية القائمة على الحمض النووي المعروف بـ "mRNA"؛ لإنتاج لقاح ضد فيروس كورونا الجديد، وقد تلقت الشركة دعماً وصل إلى 80 مليون يورو من المفوضية الأوروبية لتطويل اللُقاح، حيث تُخطّط الشركة لإطلاق الاختبارات السريرية في حزيران (يونيو) من العام الجاري.

بدأت 7 دول أوروبية على الأقل، إجراء تجارب سريرية على حوالي 3200 شخص لاختبار 4 علاجات محتملة لفيروس كورونا المستجد

وقالت الشركة؛ إنّ جمعها بين علم الجينات وفهم الأمراض وتكوينها وبين خبرتها في الإنتاج، يجعلها لاعباً فريداً في مكافحة أي مرض مُعد، بغض النظر عمّا إذا كان موسمياً أو وبائياً، ومن المتوقع إنتاج الملايين من الجرعات اللقاحية بتكاليف منخفضة في حال نجحت تجارب اللقاح.
جهود دولية
بدأت 7 دول أوروبية على الأقل، إجراء تجارب سريرية على حوالي 3200 شخص لاختبار 4 علاجات محتملة لفيروس كورونا المستجد، وتشمل هذه العلاجات؛ دواء "ريمديسيفير"، و"لوبينافير" بخلطه مع "ريتوفانير"، على أن يُعطى العقار الأخير مع "أنترفيرون بيتا" أو من دونه، فضلاً عن "هيدروكسي كلوروكوين"، وسيتم اختيار الخاضعين للتجربة من بين أشخاص دخلوا المستشفى لإصابتهم بفيروس "كوفيد 19" في بلجيكا وبريطانيا وفرنسا ولوكسمبورغ وإسبانيا وهولندا وألمانيا.

اقرأ أيضاً: إذا كنت تدخن السيجارة الإلكترونية فاحذر من كورونا
كما أكدت هيئة "إنسيرم" الفرنسية للأبحاث الطبية في بيان لها؛ أنّ تجربة سريرية دولية ستطلق تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

الصفحة الرئيسية