قائد الجيش اليوناني يختصر رحلته إلى قبرص... ما علاقة تركيا؟

قائد الجيش اليوناني يختصر رحلته إلى قبرص... ما علاقة تركيا؟

مشاهدة

22/07/2020

ربطت صحف يونانية بين اختصار قائد الجيش اليوناني رحلته إلى قبرص، وتحركات تركية للتنقيب عن الغاز باستخدام تقنيات حديثة بالقرب من اليونان، في وقت يتأهب فيه الجيش اليوناني أمام الخروقات التركية المتوقعة.

وأعلن الجيش اليوناني أمس دخول قواته في حالة تأهب، بعدما كشفت تركيا عن نيتها إجراء تنقيب عن النفط بالقرب من جزيرة يونانية، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

تشهد العلاقات التركية اليونانية توتراً على وقع التنقيب التركي عن الغاز في المياه الإقليمية اليونانية، بالإضافة إلى ملف اللاجئين

وكانت أنقرة قد قالت في وقت سابق إنها ستقوم بإجراء "مسح سيزمي" (تقنية بحث في أعماق البحار) في جنوب وشرق جزيرة كاستيلوريزو القريبة من سواحل تركيا، شرقي المتوسط.

ونقلت سكاي نيوز عن صحيفة "ekathimerini" اليونانية نبأ تأهب الجيش، حيث لوحظ ارتفاع وتيرة النشاط في قاعدة "أكساز" البحرية التركية القريبة.

وأشارت إلى أنّ 15 مجموعة بحرية غادرت القاعدة العسكرية، الأمر الذي أثار الشكوك لدى السلطات في أثينا والبحرية اليونانية، لافتة إلى أنّ قائد الجيش اليوناني اختصر رحلته إلى قبرص بسبب هذا التطور.

وتشهد العلاقات التركية اليونانية توتراً على وقع التنقيب التركي عن الغاز في المياه الإقليمية اليونانية، بالإضافة إلى ملف اللاجئين.

وفي مارس (آذار) الماضي، فتحت تركيا حدودها أمام آلاف اللاجئين للتقدم نحو اليونان، ما خلّف ضحايا وأزمة إنسانية على الحدود التركية ـ اليونانية.

وسبق أن أعلنت اليونان استعدادها للتشاور مع أنقرة في الملفات الخلافية، في الوقت الذي شدّدت فيه جاهزيتها للتصدي لأيّ انتهاكات، فيما تواصل تركيا تصعيدها في المنطقة.

واحتدم التوتر بين أثينا وأنقرة في الأشهر الأخيرة، عقب إمضاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتفاقاً بحرياً مع حكومة الوفاق الليبية في تشرين الثاني (نوفمبر)، ما أثار حفيظة اليونان واستدعى قلقاً دولياً واسعاً بشأن انتهاكات تركيا في البحر الأبيض المتوسط خلافاً للقانون الدولي، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

الصفحة الرئيسية