قانون أمريكي جديد يتعلق بالبوليساريو!

قانون أمريكي جديد يتعلق بالبوليساريو!

مشاهدة

01/10/2018

قدّم عضوا الكونغرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري؛ جو ويلسون، وكارلوس كوربيلو، وعن الحزب الديمقراطي، جيري كونولي، مشروع قانون يجدّد التأكيد على العلاقة التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

ودان مشروع القانون إيران؛ التي تقدم دعماً مادياً لمنظمات إرهابية مثل؛ "حزب الله"، والتواطؤ مع جبهة البوليساريو الانفصالية، مستنكراً مرامي إيران، وحليفها حزب الله، المزعزعة للاستقرار في شمال إفريقيا، بحسب صحيفة "العرب" اللندنية.

أعضاء من الكونغرس الأمريكي يقدّمون قانوناً يدين مرامي إيران وحليفها حزب الله المزعزعة للاستقرار في شمال إفريقيا

ويدعو القانون الرئيس دونالد ترامب، ووزير الخارجية مايك بومبيو، وممثلة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة، إلى دعم الجهود الأممية الرامية إلى التوصل إلى تسوية سلمية لقضية الصحراء، تماشياً مع موقف واشنطن التي وصفت مقترح الحكم الذاتي، في أكثر من مناسبة، بأنه "جديّ وذو مصداقية وواقعي".

ويأتي تقديم هذا القانون؛ إثر المساعي التي بذلتها الدبلوماسية المغربية، لدى مراكز صنع القرار في واشنطن، ولدى صنّاع الرأي الأمريكيين، وحرصت هذه المساعي، بشكل منهجي، على تقديم أدلة تثبت التواطؤ الواضح بين حزب الله، حليف إيران، وحركة البوليساريو الانفصالية، وهو تحالف يسعى إلى زعزعة الاستقرار، وبثّ الفوضى في شمال إفريقيا على الخصوص.

وقال جو ويلسون، على موقعه الرسمي: إنّ "المملكة المغربية كانت أوّل بلد يعترف بالولايات المتحدة الأمريكية، عام 1777، وتظلّ حليفاً إستراتيجياً مهمّاً، وشريكاً للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، مندداً بالأعمال الاستفزازية الأخيرة للبوليساريو، "المنظمة الإرهابية التي تموّلها إيران".

وتسعى طهران جاهدة إلى كسب تحالفات إقليمية جديدة في شمال إفريقيا، تقوم على أسس سياسية واقتصادية وثقافية ودينية، تسعى من ورائها إلى التوسع في إفريقيا.

وسبق أن حذّر وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، من خطط إيران في استخدام دعمها للبوليساريو لتحويل النزاع الإقليمي بين الجزائر والجبهة الانفصالية من جهة، والمغرب من جهة ثانية، إلى وسيلة تمكنها من توسيع هيمنتها في شمال وغرب إفريقيا، خاصّة الدول الواقعة بالساحل الأطلسي، مشيراً إلى أنّ الارتباط القائم بين حزب الله والبوليساريو يكتسي طابعاً خطيراً يهدّد أمن المنطقة.

 

 

الصفحة الرئيسية