قطر تصطف مجدداً خلف إيران... ما علاقة مجلس التعاون الخليجي؟

قطر تصطف مجدداً خلف إيران... ما علاقة مجلس التعاون الخليجي؟

مشاهدة

13/08/2020

اصطفت قطر مجدّداً خلف إيران، حيث أعلنت التبرّؤ من رسالة صادرة عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي إلى مجلس الأمن، تطالبه بتمديد حظر الأسلحة على طهران.

ولم تعلّق قطر بداية على البيان الذي صدر في خضمّ زخم تقرير نشرته وكالة "فوكس نيوز"، يكشف عن تمويل الدوحة لذراع إيران في لبنان، حزب الله، وإمداده بالسلاح، غير أنه بمجرّد مرور عاصفة "فوكس نيوز"، ومع الانتقادات الإيرانية التي وُجّهت إلى قطر لصمتها عن البيان، خرج مسؤول ينفي موافقة الدوحة عليه.

مسؤول قطري: نحن في قطر لا نرى أنّ العقوبات الحالية على إيران تسفر عن نتائج إيجابية، كما أنها لا تساهم في حلّ الأزمات

وقال المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، مطلق بن ماجد القحطاني: إنّ مواقف مجلس التعاون الخليجي المتفق عليها عادة ما تصدر عن اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء، وليس عبر بيانات الأمين العام، لافتاً إلى أنّ بيانات الأمين العام تمثل رأي الأمانة العامة فقط.

وينتهي قرار حظر تصدير الأسلحة من وإلى إيران في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بحسب اتفاق نووي وقعته إيران والولايات المتحدة ودول أوروبية وروسيا في العام 2015، ثمّ انسحبت منه الولايات المتحدة.

وأضاف القحطاني، في تعليق على البيان الأخير للأمانة العامة للمجلس، الذي دعا فيه إلى تمديد الحظر الدولي للأسلحة على إيران: "نحن في قطر لا نرى أنّ العقوبات الحالية على إيران تسفر عن نتائج إيجابية، كما أنها لا تساهم في حلّ الأزمات... وحلّ الأزمات يجب أن يكون عبر الحوار"، بحسب جريدة "العرب" اللندنية.

واعتبر القحطاني، في تصريحات لوسائل إعلام قطرية، أنّ إيران دولة جارة وتربطنا بها علاقات حسن الجوار، ولها موقف نثمنه في دولة قطر حكومة وشعباً، خصوصاً خلال الحصار الجائر على قطر، في إشارة إلى مقاطعة الدول الأربع للدوحة.

الصفحة الرئيسية