كل البيوت مظلمة إلى أن تستيقظ الأم

4742
عدد القراءات

2019-03-21

لم يطمئن الفيلسوف اليوناني "أفلاطون" قطّ إلا وهو في حضن أمه. فلا توجد في العالم وسادة، كما قال الأديب الإنجليزي شكسبير، أنعم من حضن الأم، ولا وردة أجمل من ثغرها.
الرجال هم من صنع أمهاتهم، كما قال الأديب الفرنسي بلزاك، وكذلك الشعراء من صنع الأمهات النبيّات اللواتي فاضت من أجلهن قرائح الأدباء والمفكرين والفنانين على مدى العصور.

اقرأ أيضاً: في عيد الأم.. احذروا هدايا الإغريق
في عيد الأم، وكل الأيام عيدها، نضيء على روائع أدبية عتّقت أرواح الأمهات في نبيذ الأبد. ها هي "حفريات" ترتحل في نصوص، مستلة من شبكة الإنترنت، أزهرت على ضفافها أصابع الأمهات وعطر قلوبهن.
يقول الروائي المصري نجيب محفوظ: "لعبت أمي دوراً إيجابياً في تشكيل شخصيتي، وتحديد مساري الأدبي، رغم أنّها لم تكن تجيد القراءة والكتابة، فلقد علمتني الحياة؛ كانت مخزناً للثقافة الشعبية؛ دائماً ما تأخذني معها في زيارتها للمتاحف ومشاهدة الآثار الإسلامية والقبطية دون فرق، وأنا طفل صغير بعد -8 سنوات-، فضلاً عن غرامها بسماع الأغاني القديمة، وكانت علاقتي بها أوثق من علاقتي بأبي؛ نظراً لأنني لازمتها وأقمت معها، وهي التي امتد عمرها حتى تجاوزت المئة".
ملهمتي الأولى
الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي يقول عن أمه فاطمة قنديل: "هي ملهمتي الأولى التي صنعت مخزوني اللغوي والشعري، لا تجيد القراءة والكتابة، ولكن في ذاكرتها تحفظ كل أغاني التراث والحكايات؛ في قريتي لا يوجد فعل لا يصاحبه غناء، وفي بيتنا الفقير بالذات كانت أمي تغني ليل ونهار، كانت تهدهدني طفلاً صغيراً في حجرها بالأغاني؛ حتى بات صوتها وصورتها جزءاً من تكويني، وضيفاً في الكثير من قصائدي".

اقرأ أيضاً: العالم العربي يحتفل بعيد الأم
الأديب المهجري جبران خليل جبران، كتب: أمي تخاف عليّ من الحياة وأنا أخاف الحياة من دون حامٍ. وقال: أمي أجمل ثلاث نساء في العالم؛ أمي وظلها وانعكاس مرآتها. وكتب أيضاً: كل البيوت مظلمة إلى أن تستيقظ الأم. وزاد: لم أنتظر منك أي شيء، لم أطلب عطفاً ولا بكاءً ولا عراكاً، ولا حتى أن تقاتل الدنيا معي.. كنت أحتاج أن أشعر بقلبك معي.. لا أكثر.

أحنّ إلى خبز أمي
ولا يحضر عيد الأم، من دون استدعاء قصيدة الشاعر الفلسطيني محمود درويش "إلى أمي" التي غنّاها الفنان اللبناني مارسيل خليفة وصارت نشيداً أممياً للأمهات في سائر الأمكنة والأزمنة:
أحنّ إلى خبز أمي
وقهوة أمي
ولمسة أمي
وتكبر فيّ الطفولة
يوماً على صدر يوم
وأعشق عمري لأني
إذا متّ،

لا يحضر عيد الأم، من دون استدعاء قصيدة الشاعر محمود درويش "إلى أمي" التي غنّاها الفنان اللبناني مارسيل خليفة

أخجل من دمع أمي!
خذيني، إذا عدت يوماً
وشاحاً لهدبك
وغطّي عظامي بعشب
تعمّد من طهر كعبك
وشدّي وثاقي..
بخصلة شعر
بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..
عساني أصير إلهاً
إلهاً أصير..
إذا ما لمست قرارة قلبك!
ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداَ بتنور نارك..
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهارك
هرمت، فردّي نجوم الطفولة
حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع..
لعشّ انتظارك!

صباح الخير يا حلوة
وكان للشاعر السوري نزار قباني نقوش لا تمحى عن أمه، حينما كتب لها قصيدته الشهيرة "خمس رسائل إلى أمي"، وغناها الفنان العراقي كاظم الساهر، ومنها نقتطف:

كتب الشاعر نزار قباني نقوشاً لا تمحى عن أمه، عبر قصيدته "خمس رسائل إلى أمي"، التي غناها كاظم الساهر

صباح الخير يا حلوة..
صباح الخير يا قديستي الحلوة
مضى عامان يا أمي
على الولد الذي أبحر
برحلته الخرافية
وخبأ في حقائبه
صباح بلاده الأخضر
وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر
وخبأ في ملابسه
طرابيناً من النعناع والزعتر
وليلكةً دمشقية..
أنا وحدي..
دخان سجائري يضجر
ومني مقعدي يضجر
وأحزاني عصافيرٌ..
تفتش -بعد- عن بيدر
عرفت نساء أوروبا..
عرفت عواطف الإسمنت والخشب
عرفت حضارة التعب..
وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر
ولم أعثر..
على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر
وتحمل في حقيبتها..
إليّ عرائس السكر
وتكسوني إذا أعرى
وتنشلني إذا أعثر
أيا أمي..
أيا أمي..
أنا الولد الذي أبحر
ولا زالت بخاطره
تعيش عروسة السكر
فكيف.. فكيف يا أمي
غدوت أباً..
ولم أكبر؟

في رثاء الأمهات
لا أوجع من أن يفقد الإنسان أمه. لذا قيل إنّ الفتى يظل طفلاً حتى إذا ماتت أمه اكتهل فجأة.
وفي وداع أمه، كتب الشاعر اليمني عبد الله البردوني:
"آه يا أمي وأشواك الأسى
تلهب الأوجاع في قلبي المذابِ
فيك ودعت شبابي والصبا
وانطوت خلفي حلاوات التصابي
كيف أنساك وذكراك على
سفر أيامي كتاب في كتابِ
كم تذكرت يديك وهما
في يدي أو في طعامي وشرابي
هدهدت كفاك رأسي مثلما
هدهد الفجر رياحين الروابي".

وكان أبو الطيب المتنبي رثى أمه، وتمنى لو افتداها بحياته:
"أبكيك لو نقع الغليل بكائي.. وأقول لو ذهب المقال بدائي
قد كنت آمل أن أكون لك الفِدا.. مما ألمّ فكنت أنت فدائي
قد كنت آمل أن يكون أمامها.. يومي وتشفق أن تكون ورائي".

اقرأ المزيد...

الوسوم: