كيف ردت المعارضة على تصريحات أردوغان المسيئة للمحجبات؟

كيف ردت المعارضة على تصريحات أردوغان المسيئة للمحجبات؟

مشاهدة

03/01/2021

تواصلت ردود الفعل على تشبيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان النساء المحجبات في اجتماعات حزب الشعب الجمهوري المُعارض بـ"عرض" للنساء والأزياء.

وفتحت تلك التصريحات موجة انتقادات لم تهدأ في وجه زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، فقد وصف زعيم حزب الديمقراطية والتقدم "ديفا"، علي باباجان تلك التصريحات بـ"البالية"، قائلاً في تغريدة على حسابه، أمس: "الرئيس والسياسيون التابعون له الذين يحاولون تقييم الناس وفقاً لعرقهم ومعتقداتهم وملابسهم ولغتهم ومستوى معيشتهم، هؤلاء سياسيون عفّى عليهم الزمن"، وفق ما نقل موقع "أحوال تركية".

باباجان: الرئيس والسياسيون التابعون له يحاولون تقييم الناس وفقاً لعرقهم ومعتقداتهم وملابسهم ولغتهم ومستوى معيشتهم

 بدوره، طالب زعيم المعارضة التركية، كمال كلتشدار أوغلو، أردوغان بالاعتذار للمحجبات، قائلاً: عليه أن يخرج ويعتذر لجميع النساء، لا يمكن لأيّ امرأة أن تكون زينة عرض".

وأضاف في حديث لقناة "خلق تي في" التركية: سنصل إلى السلطة مع أصدقائنا، ليس لدينا وقت لمناقشة أسلوب الحياة الخاصة بأيّ شخص، ولن نفعل ذلك".

وتابع أوغلو: "لا يوجد إهانة للمرأة أكثر من هذا الكلام، كلامك ليس صحيحاً، ماذا تقصد بعارضة أزياء؟"

وندّد بتصرفات رئيس البلاد الذي يواصل من كرسيه إطلاق كافة أنواع "الإهانات للأمّة، والمواطن، ومن يكشفون رؤوسهم أو يغطونها".

واعتبر زعيم المعارضة التركية موجهاً حديثه للرئيس التركي، أنّه "أمر مؤسف، إنه خطيئة لفصل المجتمع، أليس كافياً ما تقوم به؟ فقط اصمت قليلاً، توقف عن إهانة الناس. كل من يقف إلى جانبك لطيف جداً، وكلّ من هو ضدّك فهو عدو. نحن نعيش معاً في هذا البلد... مكشوفات الرأس، مُحجبات، نساء، رجال، شباب... نحن نعيش معاً. اتركنا. على الأقل، دع هذه الأمّة تبتسم في اليوم الأول من عام 2021. أنا حقاً أتألم".

 

كمال كلتشدار أوغلو يطالب أردوغان بالاعتذار للمحجبات، ولا يمكن لأيّ امرأة أن تكون زينة عرض

إلى ذلك، انتقدت رئيسة حزب الخير التركي المعارض ميرال أكشنار تصريحات الرئيس التركي، معتبرة أنّ "الشعب سئم من عقلية أردوغان القذرة"، بحسب وصفها.

وقالت أكشنار، في تغريدة على "تويتر" أمس: سيد رجب طيب أردوغان، بعد أن قُتلت 386 امرأة في بلادنا العام الماضي؛ تخرج وتهين النساء دون أدنى خجل. اذهب وأدِّ واجبك أولاً، واحفظ أمن وسلامة النساء. لقد سئمت الأمّة حقاً من هذه العقلية القذرة".

ميرال أكشنار: الشعب سئم من عقلية أردوغان القذرة فقد قُتلت 386 امرأة في بلادنا العام الماضي

يشار إلى أنّ أردوغان كان قد هاجم زعيم المعارضة، كمال كليتشدار أوغلو، عقب أدائه صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا في إسطنبول، قائلاً: "ترونه في بعض الأماكن للحصول على الأصوات، حيث تحضر بعض المحجبات إلى جانبه مثل عارضات الأزياء"، مضيفاً: "لم يعد بإمكانه أن يخدع أحداً، هذه الأشياء ولّت".

وكان أردوغان قد انتقد الحزب العلماني، وهو أكبر أحزاب المعارضة التركية، قائلاً بعد صلاة الجمعة في أول أيام 2021: "إنّ إحضار عدد قليل من النساء بالحجاب لحضور بعض فعاليات الحزب، كنموذج عرض للحصول على الأصوات، لم يعد يخدع أيّ شخص. لقد ولّى زمن هذه الأمور".

يُذكر أنه في العام الماضي نشر عدد من النساء على شبكات التواصل الاجتماعي في تركيا صوراً لهنّ يظهرن فيها وهنّ يرتدين فيها الحجاب في الماضي وصوراً أخرى لهنّ في الحاضر يظهرهن فيها بعد خلعه، وهو ما أثار عاصفةً عارمةً من الجدل داخل المجتمع التركي المنقسم بشدة حول الحجاب، وحتى حملة تهديدات عنيفة ضدّ اللواتي نشرن تلك الصور.

الصفحة الرئيسية