كيف علق ماكرون على موقف تركيا من أذربيجان؟

كيف علق ماكرون على موقف تركيا من أذربيجان؟

مشاهدة

30/09/2020

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: إنّ الخطاب التركي المولع بالحرب يشجع أذربيجان على إعادة غزو ناغورني قره باغ، واصفاً ذلك بـ"غير المقبول"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه ليس لديه دليل في المرحلة الحالية على مشاركة تركية مباشرة.

وتتوتر العلاقات بين باريس وأنقرة بفعل عدة ملفات، في مقدمتها الملف الليبي وأزمة شرق المتوسط، حيث تدعم فرنسا اليونان وقبرص في مواجهة تركيا، وتعكس تصريحات ماكرون إضافة ملف جديد للخلاف بين الدولتين.

ما تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ من الرسائل المولعة بالحرب التي بعثت بها تركيا في الساعات الماضية

وقد اندلع قتال عنيف يوم الأحد بين قوات أذربيجانية وأرمينية بسبب إقليم قره باغ الانفصالي، الواقع داخل أذربيجان لكن يديره الأرمن. وتركيا حليف لأذربيجان التي تشترك معها بروابط عرقية وثقافية.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي في لاتفيا، بحسب ما أورده موقع أحوال تركية: علمت بالتصريحات التركية (المؤيدة لأذربيجان)، والتي أعتقد أنها متهوّرة وخطيرة.

وأضاف: ما تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ من الرسائل المولعة بالحرب التي بعثت بها تركيا في الساعات الماضية، والتي تزيل أيّ عقبات أمام أذربيجان لغزو ناغورني قره باغ مجدّداً. ونحن لن نقبل بهذا.

وكانت تركيا قد صرّحت أمس باستعدادها لمساعدة أذربيجان لاستعادة أراضيها المحتلة.

وأضاف: إنه سيناقش القضية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء اليوم الأربعاء، ومع نظيره الأمريكي دونالد ترامب غداً.

في غضون ذلك، يتواصل القتال في أقليم قره باغ لليوم الرابع على التوالي، وسط إذكاء للصراع من قبل تركيا، ما يعرقل المحاولات الدولية للتهدئة.

الصفحة الرئيسية