لقاح صيني محتمل ينجح في إنتاج الأجسام المضادة لفيروس كورونا

لقاح صيني محتمل ينجح في إنتاج الأجسام المضادة لفيروس كورونا

مشاهدة

23/05/2020

لا زال السباق الدولي محموم لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، الذي تسبب بوفاة ما يزيد عن 340 ألف إنسان حول العالم حتى الآن.

اللقاح الصيني الذي حفز الجسم على إنتاج أجسام مضادة في غضون 28 يوماً، آمن جداً وفقاً لنتائج المرحلة الأولى

وفي إطار هذا السباق، توصلت تجارب صينية على أحد اللقاحات المحتملة إلى نتائج مبشرة؛ فقد نجح اللقاح المحتمل في تحفيز الجسم لإنتاج أجسام مضادة للفيروس لدى 36 شخصاً، في مرحلة مبكرة من الاختبارات السريرية، التي تعد خطوة مهمة على طريق توفير اللقاح.
ويبدو أنّ اللقاح الذي حفز الجسم على إنتاج أجسام مضادة في غضون 28 يوماً، آمن جداً، وفقاً لنتائج المرحلة الأولى التي نشرت الجمعة في مجلة "لانسيت" العلمية.
وقال وي تشين، الأستاذ في معهد بكين للتقنية الحيوية، والذي قاد الدراسة، في بيان صحفي؛ "تمثل هذه النتائج إنجازاً مهماً، لكن مع ذلك ينبغي تفسيرها بحذر. إنّ التحديات في تطوير لقاح لمرض (كوفيد 19) غير مسبوقة، والقدرة على تحفيز هذه الاستجابات المناعية لا تشير بالضرورة إلى أنّ اللقاح سيحمي البشر من الوباء".

اقرأ أيضاً: بالأرقام.. الصحة العالمية تحذر من "بؤرة جديدة" لفيروس كورونا
وتمّ اعتماد اللقاح المحتمل للتجارب البشرية في آذار (مارس) الماضي، وتلقى المشاركون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً، جرعات منخفضة أو متوسطة أو عالية، حيث توصل الباحثون المشاركون في الدراسة، إلى أنّ تركيز الأجسام المضادة الضرورية للحماية من الفيروس يرتفع مع زيادة قوة الجرعة، لكنّ الباحثون أشاروا إلى وجود حاجة لمزيد من البحث قبل أن يصبح هذا اللقاح متاحاً، إذ يجرون الآن المرحلة الثانية من التجربة مع 500 مريض.


ونُشرت نتائج الدراسة، بعد أيام من إعلان شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية "مودرنا" نتائج مبكرة للقاحها المحتمل، الذي نجح في إنتاج أجسام مضادة لدى عدد من المرضى، وفق ما أورد موقع "سكاي نيوز".
من الجدير بالذكر، أنّ العالم لم يتوصل لعلاجات مثبتة حتى الآن لمرض"كوفيد - 19" الذي أصاب أكثر من 5 ملايين شخص حول العالم، فيما يرى العلماء أن لقاحاً للوقاية من المرض سيكون جاهزاً في النصف الأول من العام 2021؛ إذ يجري تطوير أكثر من 100 لقاح على مستوى العالم، منها ما لا يقل عن 8 في مرحلة التجارب البشرية.
الصفحة الرئيسية