لماذا يحظى "الثلاثاء الكبير" بأهمية استثنائية في الانتخابات الأمريكية؟

أمريكا

لماذا يحظى "الثلاثاء الكبير" بأهمية استثنائية في الانتخابات الأمريكية؟

مشاهدة

04/03/2020

تخطى الأمريكيون مساء أمس واحداً من أبرز المحطات في الانتخابات الرئاسية، فيما يطلق عليه "الثلاثاء الكبير"، الذي يحظى بأهمية استثنائية في الانتخابات، حيث يدلي فيه حوالي ثلث الناخبين الديمقراطيين بأصواتهم في ترشيح الحزب للرئاسة.

في يوم "الثلاثاء الكبير" انطلقت الانتخابات في 14 ولاية، بالإضافة إلى مقاطعة ساموا الأمريكية، بما مجموعه 1357 مندوباً

وأظهرت استطلاعات وسائل الإعلام الأمريكية فوز المرشح جو بايدن بالانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية تكساس، محققاً انتصاراً مهماً على بيرني ساندرز منافسه الرئيسي للفوز بترشيح الحزب في المعركة الرئاسية.

وحسمت نتيجة انتخابات تكساس- حيث كانت الاستطلاعات تشير إلى تقدم ساندرز- فوزاً كبيراً لصالح بايدن في انتخابات "الثلاثاء الكبير" التي شملت 14 ولاية.
في يوم "الثلاثاء الكبير" انطلقت الانتخابات في الولايات الأربع عشرة، بالإضافة إلى مقاطعة ساموا الأمريكية، وتشكل هذه الولايات والمقاطعة ما مجموعه 1357 مندوباً يمثلون الولايات، وينبغي على المرشح أن يحصد غالبية أصواتهم من أجل الفوز.

 المرشح جو بايدن
واقتصر التنافس على بايدن وساندرز بعدما لم يتمكن رجل الأعمال مايكل بلومبرغ من تحقيق نتائج تعكس حجم ما أنفقه على حملته من ملايين الدولارات، فيما لم تتمكن المرشحة إليزابيث وورن من الفوز حتى بمسقط رأسها في ولاية ماساتشوستس.
وسخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كعادته، من سيناتور ماساتشوستس إليزابيث وارين؛ بعد خسارتها في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، المنافس الرئيس للحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب.
وقال ترامب في تدوينة نشرها عبر صفحتيه الرسميتين على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، اليوم الأربعاء: "إليزابيث وارين، بخلاف ميني مايك (مايكل بلومبيرج)، كانت خاسرة الليلة، لم تقترب حتى من الفوز بولاية ماساتشوستس.. حسناً، الآن يمكنها الجلوس مع زوجها، وتناول جعة باردة لطيفة".

اقرأ أيضاً: من الديمقراطيين.. من سينافس ترامب في انتخابات 2020؟

وقبل السخرية من وارين، سخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من رجل الأعمال الأمريكي مايكل بلومبرج، وقال في تدوينة نشرها عبر "فيسبوك": "الخاسر الأكبر هذه الليلة، هو ميني مايك بلومبرج، فبعدما أخذه مستشاروه السياسيون في جولة (الانتخابات)، أهدر 700 مليون دولار من أمواله في بالوعات الصرف الصحي، ولم يحصل على شيء سوى الاسم المستعار ميني مايك، والتدمير الكامل لسمعته.. أحسنت يا مايك".
وترشح بلومبيرغ لأول مرة ضمن قائمة المرشحين في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الأمريكي، وخصص أكثر من نصف مليار دولار لحملته.

أنا أخوض السباق الرئاسي لأهزم دونالد ترامب وأعيد بناء أمريكا.. لا يمكننا تحمل أربع سنوات أخرى من تصرفات ترامب"، بهذه الكلمات، كان أعلن الملياردير الأمريكي مايكل بلومبرغ في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية متعهداً بـ"إعادة بناء أمريكا".


وبثروة مقدارها 50 مليار دولار، كانت الأوساط السياسية والعالمية تعتقد أنه سيكون لترشح بلومبرغ، الذي يحتل المرتبة الثامنة على قائمة فوربس لأثرياء العالم، وقعه على المنافسة المفتوحة.
بلومبرغ (77 عاماً) هو المؤسس والمدير التنفيذي لوكالة الأنباء المالية التي تحمل اسمه.

اقرأ أيضاً: محامٍ إسرائيلي: "خطة سلام" ترامب ستقودنا إلى الحرب
وكان البعض يعتقد، قبل نتائج "الثلاثاء الكبير" أنّ صورة "الرجل الذي بنى نفسه بنفسه" التي يتمتع بها بلومبرغ ودعمه لجهود مكافحة الاحترار المناخي يجعلان منه أفضل منافس لترامب.
ويعد "الثلاثاء الكبير" تاريخاً مفصلياً في التقويم الرئاسي الأمريكي، وحظي هذا العام بأهمية كبيرة لاحتدام المنافسة بين المرشحين الديمقراطيين للفوز ببطاقة حزبهم للانتخابات الرئاسية الأمريكية، أملاً بإزاحة دونالد ترامب. فما هو الثلاثاء الكبير؟

ما هو الثلاثاء الكبير؟
هو الثلاثاء الذي يدلي فيه حوالي ثلث الناخبين الديمقراطيين بأصواتهم في ترشيح الحزب للرئاسة .وتصوت فيه حوالي 14 ولاية أمريكية وإقليم واحد.
وتنبع أهمية هذا اليوم من كونه المحطة التي سيختار الناخبون، من خلالها، مرشحيهم الديمقراطيين المفضلين في 15 سباق عبر انتخاب 1،344 مندوباً لمؤتمر الحزب الديمقراطي، أي أكثر من ثلث المجموع البالغ تقريباً 4000. وشملت الانتخابات أمس أكبر ولايتين من حيث عدد السكان، كاليفورنيا وتكساس، ولديهما 415 و 228 مندوباً على التوالي.
وكانت الولايات الأربع التي أجرت انتخاباتها التمهيدية أو مؤتمراتها الحزبية قبل "الثلاثاء الكبير": أيوا ونيو هامبشاير ونيفادا وساوث كارولينا، ولا تضم سوى 155 مندوباً، ما يعادل 4 % من المجموع.
ويلعب "الثلاثاء الكبير" دوراً بتضييق هامش الخيارات؛ حيث يسهم باستبعاد بعض المرشحين الذين يفشلون بالفوز بمندوبين في الولايات الرئيسية. ويحتاج المرشح إلى 991 للحصول على الترشيح.
رجل الأعمال الأمريكي مايكل بلومبرج

متى بدأ "الثلاثاء الكبير"؟
يسيطر، كما هو معلوم حزبان كبيران على السياسات في الولايات المتحدة، هما الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري، اللذان يختاران مرشحيهما الرئاسيين في مؤتمرات ترشيح يحضرها مندوبون من الولايات. يحدد قانون الولاية كيف يُختار مندوبو الحزبين في كل ولاية إما عن طريق الانتخابات التمهيدية أو عن طريق المجالس الانتخابية، وفي أي تاريخ تُعقد هذه المنافسات. تختار منظمات حكومة الولاية أو حزب الولاية التاريخ الذي يريدونه لعقد الانتخابات التمهيدية أو المجالس الانتخابية لولاياتهم. حاولت الولايات زيادة نفوذها في عملية الترشيح مع الاستخدام الواسع لنظام الانتخابات الرئاسية التمهيدية الحديث (بعد المؤتمر الديمقراطي الوطني في شيكاغو 1968 الذي اتسم بالفوضى). كانت إحدى الطرق هي خلق كتل جغرافية لتشجيع المندوبين على إمضاء المزيد من الوقت في المنطقة.

اقرأ أيضاً: مكافأة لمن يقتل ترامب.. من وراءها؟
كان أحد الدوافع لإنشاء الثلاثاء الكبير هو النقد واقتراحات الإصلاح لنظام الانتخابات التمهيدية التي ينادي الكثير منها بإنشاء نظام وطني تمهيدي أو نظام محلي تمهيدي مثل النظام الدائري الوطني التمهيدي الذي اعتُمد من قِبل الجمعية الوطنية لوزراء الخارجية عام 1999، من ضمن اقتراحات أخرى.

اقتصر التنافس على بايدن وساندرز بعدما لم يتمكن بلومبرغ من تحقيق نتائج تعكس حجم ما أنفقه على حملته

عُقد الثلاثاء الكبير، بحسب الوكيبيديا، ثلاث مرات في الموسم التمهيدي لعام 1984. كان اسمه "الثلاثاء الكبير الثالث" وكان فيه مندوبون من خمس ولايات، هي: ساوث داكوتا، ونيو مكسيكو، وويست فرجينيا، وكاليفورنيا، ونيو جيرسي.
وكانت الطبيعة النسبية لاختيار المندوبين تعني أنه من المحتمل لوالتر مونديل أن يحصل على عدد كافٍ من المندوبين في ذلك اليوم للفوز بترشيح المؤتمر الوطني الديمقراطي لعام 1984، بصرف النظر عمن فاز في الولايات المتنازع عليها بالفعل. حافظ غراي هارت على موقفه الذي يقول إنّ المندوبين الكبار غير المفوضين الذين سبق أن أعلنوا دعمهم لمونديل سوف ينتقلون إلى جانبه إذا اكتسح الثلاثاء الكبير الثالث التمهيدي. ارتكب هارت هفوة، وأهان ولاية نيو جيرسي قبل وقت قصير من اليوم الأول. خلال الحملة الانتخابية في كاليفورنيا، لاحظ أنه في حين كانت "الأخبار السيئة" هي اضطراره هو وزوجته "لي" إلى القيام بحملات بشكل منفصل، "كانت الأخبار الجدية بالنسبة لها هي أنها ستقوم بحملتها في كاليفورنيا بينما سأخوض حملتي في نيو جيرسي" حسب قول هارت. هنا تدخلت زوجته قائلة إنها: "يجب أن تحمل دب كوالا!"، أجاب هارت قائلاً: "لن أخبرك بما يجب أن أحمله: عينات من مكب نفايات سامة". في حين فاز هارت بكاليفورنيا، فقد خسر نيو جيرسي على الرغم من تقدمه في استطلاعات الرأي بما يصل إلى 15 نقطة، بحسب مجلة "تايم".
وحصل مونديل على غالبية المندوبين من الانتخابات التمهيدية، ما مهد الطريق أمامه للترشح عن الحزب الديمقراطي. في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لعام 1984، كان الرئيس الحالي رونالد ريغان هو المرشح الوحيد للحصول على المندوبين.

الصفحة الرئيسية