ماذا جرى في جولة المحادثات الثنائية بين مصر وتركيا؟

ماذا جرى في جولة المحادثات الثنائية بين مصر وتركيا؟

مشاهدة

09/09/2021

قالت وزارة الخارجية المصرية إنّ جولة المباحثات الاستكشافية الثانية مع تركيا ناقشت قضايا ثنائية، فضلاً عن عدد من الموضوعات الإقليمية، مثل الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط، في وقت وصف فيه وزير الخارجية التركي الجولة التي استضافتها أنقرة بـ"المثمرة".

وكان وفد مصري يرأسه نائب وزير الخارجية حمدي لوزا قد سافر إلى أنقرة في 7 أيلول (سبتمبر) الجاري، من أجل عقد جولة مباحثات لاستكشاف مدى تحقق المطالب المصرية لتطبيع العلاقات مع تركيا.

وعقدت الجلسة الأولى في أيار (مايو) الماضي، غير أنها شهدت فتوراً في العلاقات بعدها.

اتفق الوفدان التركي والمصري على مواصلة تلك المشاورات، والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تقدّم بالموضوعات محل النقاش

في غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية المصرية إنّ الجولة الثانية من المشاورات عُقدت بين الوفدين برئاسة السفير سادات أونال نائب وزير خارجية جمهورية تركيا، والسفير حمدي سند لوزا نائب وزير خارجية جمهورية مصر العربية، وذلك في أنقرة يومي 7 و8 أيلول (سبتمبر) 2021. 

واتفق الوفدان، بحسب البيان المنشور عبر الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية، على مواصلة تلك المشاورات والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تقدّم بالموضوعات محل النقاش، والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين.

وفي السياق ذاته، أفاد موقع "العربية"، نقلاً عن مصادر لم يسمّها، أنّ  تركيا استدعت عناصر من الإخوان وطالبتهم بوقف الأنشطة السياسية، وأنّ هناك قراراً تركياً بترحيل عناصر أخرى من الإخوان لكن مع عدم تسليمهم.

وأكدت أنّ هناك عناصر من الإخوان قدّمت طلبات جديدة للإقامة والحصول على الجنسية التركية.

وقالت المصادر: إنّ مصر جددت تمسكها بتسليم تركيا المتهمين باغتيال النائب العام هشام بركات.

وقالت: إنّ الاجتماعات التركية المصرية المقبلة ستشهد حسم قضية سحب الميليشيات من ليبيا، مشيرة إلى أنّ أنقرة ستدرس عدداً من المطالب المصرية، والعمل على تقريب وجهات النظر.

وطالبت مشاورات مصر وتركيا بجدول زمني للملفات المتفق عليها، مؤكدة أنّ اجتماعات مصرية ـ تركية مرتقبة خلال الأسابيع المقبلة.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية