ما علاقة قطر وتركيا بتحرير الرهينة الإيطالية لدى حركة الشباب الصومالية؟

ما علاقة قطر وتركيا بتحرير الرهينة الإيطالية لدى حركة الشباب الصومالية؟

مشاهدة

17/05/2020

كشفت وسائل إعلام إيطالية الدور الذي لعبته أنقرة والدوحة في التوصل لاتفاق بين حركة الشباب الصومالية المسلّحة والحكومة الإيطالية، لتحرير المتطوعة الإيطالية، سيلفيا رومانو، التي كانت مختطفة لدى حركة الشباب.

وقالت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية، وفق ما نقل موقع "العربية"، إنّ تركيا وقطر كانتا حلقة الوصل بين السلطات الإيطالية والجماعة المسلّحة التي تنتمي لتنظيم القاعدة حتى تطلق سراحها مقابل فدية.

وسائل إعلام إيطالية: الحكومة الإيطالية هي التي دفعت الفدية لحركة الشباب عن طريق وسطاء قطريين

وأشارت الصحيفة الإيطالية، في تقريرها المعنون "سيلفيا رومانو، مقاطع الفيديو الثلاثة لرفع السعر. اللعبة تنتهي في قطر" إلى أنّ الحكومة الإيطالية هي التي دفعت الفدية المالية لحركة الشباب التي تقدر بمليون ونصف المليون يورو مقابل الإفراج عن سيلفيا رومانو، لكن عن طريق وسطاء قطريين لهم صلات بتلك الحركات المسلحة في الصومال، مؤكدة أنّ المفاوضات النهائية جرت في الدوحة.

وقلت الصحيفة إنّه خلال تحقيق المدعي العام الإيطالي معها قالت رومانو، التي كانت تساعد دار أيتام في قرية تشاكاما قرب سواحل كينيا، إنّ حركة الشباب أجبرتها على تصوير ثلاث مقاطع فيديو حتى يتمكنوا من فتح قنوات تواصل مع الجانب الإيطالي ومقايضته وكان كل مقطع مصور هدفه رفع الثمن أكثر، مسلّطة الضوء على علاقة قطر بتحريرها.

من جهتها أقرت وكالة الأناضول التركية الرسمية، بدور الاستخبارات التركية في "تحرير المواطنة الإيطالية المختطفة في كينيا منذ 2018، قبل نقلها لاحقاً إلى الصومال".

الأناضول: الاستخبارات التركية حررت الرهينة بعملية أمنيّة قادتها بالتعاون مع نظيرتيها الإيطالية والصومالية

ونقلت "الأناضول" عن مصادر أمنيّة تركية لم تسمّها أنّ "جهاز الاستخبارات نجح بالتعاون مع نظيريه في إيطاليا والصومال بتحرير سيلفيا كونستانزو رومانو" وذلك بعد أن "طلبت روما من أنقرة المساعدة في العثور على المختطفة وتحريرها".

وأضافت أنّ "الاستخبارات التركية تمكنت في كانون الأول (ديسمبر) الماضي من تحديد مكان المواطنة الإيطالية، والتأكد من سلامتها ثم حررتها فيما بعد خلال عملية أمنيّة قادتها بالتعاون مع نظيرتيها الإيطالية والصومالية، ليل الجمعة والسبت الماضيين".

وأوضحت "الأناضول" أنّ "البعثة الدبلوماسية الإيطالية تسلّمت مواطنتها المحررة من الاستخبارات التركية بالعاصمة مقديشو" لكنها أشارت إلى أّن مصادرها "لم تذكر عن معلومات عن الجهة المختطفة".

الصفحة الرئيسية