محاولة اغتيال السفير الصيني في باكستان... ما هدف طالبان؟

محاولة اغتيال السفير الصيني في باكستان... ما هدف طالبان؟

مشاهدة

22/04/2021

صرّح وزير الداخلية الباكستاني بأنّ السفير الصيني لدى باكستان نجا أمس من انفجار كان يستهدفه في فندق فخم في مدينة كويتا جنوب غرب البلاد.

وأضاف وزير الداخلية الشيخ راشد أحمد في تصريح نقلته وكالة "رويترز" أنّ وفداً صينياً برئاسة السفير الصيني لدى إسلام أباد كان الهدف، إلا أنهم لم يكونوا في الفندق وقت وقوع التفجير.

 

وزير الداخلية الباكستاني يصرح بأنّ السفير الصيني لدى باكستان نجا أمس من انفجار كان يستهدفه في فندق فخم في كويتا

وأعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 4 أشخاص، على الأقل، وإصابة 12 آخرين إثر انفجار قنبلة زرعت في سيارة في مرآب فندق سيرينا، حيث يقيم السفير الصيني.

هذا، وأعلنت حركة طالبان باكستان التي تربطها صلات وثيقة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن هجوم على الفندق، وفق ما أوردت "بي بي سي".

وتقع "كويتا" في إقليم بلوشستان أكبر أقاليم باكستان وأكثرها اضطراباً، ويقع على حدود كل من أفغانستان وإيران، وهو مستهدف بشكل منتظم من قبل الجماعات المسلحة والحركات شبه القومية.

حركة طالبان باكستان التي تربطها صلات وثيقة بتنظيم القاعدة تعلن مسؤوليتها عن الهجوم بسبب رفضها المخططات الاستثمارية

ويُنظر إلى كثير من أعمال العنف على أنها ردّ فعل من قبل مسلحين رافضين خطط الصين الاستثمارية في المنطقة، والرامية لربط مقاطعة شينغيانغ ببحر العرب عبر إقليم بلوشستان من خلال شبكة من الطرق وخطوط السكك الحديدية.

وكانت الحركة المسلحة قد اختطفت في الماضي مواطنين صينيين في باكستان وقتلتهم.

وفي الأشهر الأخيرة، صعّدت حركة طالبان وتنظيمات مسلحة أخرى من هجماتها في المناطق القبلية بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

الصفحة الرئيسية