مدن بأجواء رمضانية مميزة.. تعرف إليها

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
1248
عدد القراءات

2019-05-05

تختلف عادات المسلمين في شهر رمضان من دولة إلى أخرى، فالثقافات المتباينة بين الشعوب تجعل لكل منها طقوساً مختلفة. فعلى الرغم من أن مدينة دبي أصبحت مدينة عصرية بكل المقاييس العالمية، إلا أنها لم تفقد روح التمسك بالفنون الإسلامية وأصالة الضيافة العربية، ويمكن للسائح أن يقضي شهر رمضان في مدينة دبي ليكون الشهر مليئاً بالمتعة الفائقة في كل الفعاليات التي تنظم بمناسبة الصيف ورمضان معاً.

تقام العديد من فعاليات الإفطار الجماعي في أكثر من 200 مسجد في دبي للمساهمة في الترابط الاجتماعي

حيث تقام العديد من فعاليات الإفطار الجماعي في أكثر من 200 مسجد في دبي للمساهمة في الترابط الاجتماعي، وتستعدّ المطاعم أيضاً لتقديم أفضل ما لديها، كما تُنظم فعاليات ترفيهية وخيم رمضانية تتنافس فيها المؤسسات السياحية والفندقية.

وفيما يتعلّق بالأكلات الرمضانية، فإن الهريس يأتي في مقدّمها، حيث تعتبر هذه الوجبة على قائمة الوجبات المفضلة عند أهل الإمارات ولا تكاد تخلو مائدة منها، كما تشتهر المائدة الإماراتية بالثريد والسمبوسة والأرز بمختلف أنواعه.

أجواء رمضان في دبي

البحرين

جولة واحدة لا تكفي في شوارع المنامة لاكتشاف الأجواء الروحانية لشهر رمضان، حيث تتشح واجهات الأسواق بألوان زاهية، وترتدي حُللاً أنيقة تناسب أجواء هذه المناسبة الدينية، وتُعرض أفضل المكسرات والحلويات وألذّ التمور، وتقدّم المطاعم على موائد الإفطار أشهى المأكولات الشعبية ومنها طبق "المكبوس" التقليدي الذي يعدّ أحد الأطباق التراثية البحرينية.

اقرأ أيضاً: إذا كنت مصاباً بالسكري.. إليك هذه النصائح لصيام رمضان

تستقبل الفنادق خلال شهر رمضان مرتادي الخيم الرمضانية الذين يبحثون عن الأكلات البحرينية الشعبية أو الأكلات العربية التي اشتهرت بتواجدها في موائد شهر الصيام.

وتشتهر في رمضان بعض العادات البحرينية ومنها ما يسمى بـ"الغبقة"، وهي عبارة عن وجبات دسمة تقدم في ساعة متأخرة من الليل وبوقت يقارب السحور.

باب البحرين في المنامة

وتمتلك عاصمة البحرين العديد من المغريات السياحيّة ومجمّعات التسوّق الجميلة، كما يمكن قضاء المساء في السوق القديمة الأشبه بالدهاليز والأزقّة والتي تشتهر بتجارة اللؤلؤ.

مصر

من أجمل الأماكن لقضاء شهر رمضان، حارات القاهرة وأزقتها الضيقة التي تُنيرها "الفوانيس" الرمضانية معلنة بداية شهر رمضان.

تمتلك عاصمة البحرين العديد من المغريات السياحيّة ومجمّعات التسوّق كما يمكن قضاء المساء في السوق القديمة

كما تشتهر بالخيم الرمضانية المميزة للإفطار والسحور في رمضان، ولعل أهم ما يميز مصر مدافع الإفطار التي يرجع تاريخها إلى قديم الزمان، وإلى جانب المدفع هناك الفانوس الذي تحرص كل أسرة مصرية على شرائه كل عام باعتباره أحد الطقوس المرتبطة بشهر رمضان كما تزين الشوارع والحارات بالأعلام.

وفي ظل هذه الأجواء؛ يتمتع الزائر بتذوق أشهى الإفطارات اللذيذة في بلد يتفنن أهله في إعداد الأكلات الطيبة، وعليه ان يجرب طبق "المسئعة" و"الفطير المشلتت"، بالإضافة لتناول الفول والطعمية في عدة مطاعم شعبية في أجواء ساحرة.

المغرب

تتنوع طقوس رمضان وتختلف تقاليد وعادات الأسر المغربية خلال هذه الشهر الفضيل، من شمال المغرب إلى جنوبه وتتباين بين شرقه وغربه، كل يحتفي بمائدة الإفطار والسحور على طريقته، يتفنن في إعداد ألذ وأشهى الأطباق ويتوحد الجميع على "الحريرة" سيدة المائدة الرمضانية بامتياز.

اقرأ أيضاً: رمضان في السودان.. صيام بنكهة صوفية

وفي المغرب تختلف الطقوس والشعائر الرمضانية، حيث يهنئ أهل المغرب بعضهم البعض بقدوم الشهر، وهي ما تُعرف باسم "عواشر مباركة"، وتُزيّن شوارع المدن، وتحرص ربات البيوت على تزيين البيوت بأجمل حللها، كما يحتفل الأهل بصيام الأطفال في أول أيام رمضان لتعزيز القيم الدينية لديهم، وهي من أهم الشعائر التي تميز المغرب عن غيرها من الدول.

اقرأ المزيد...

الوسوم: