مذيعات أفغانيات يتحدين أوامر طالبان... ماذا فعلن؟

مذيعات أفغانيات يتحدين أوامر طالبان... ماذا فعلن؟

مشاهدة

22/05/2022

في تحدٍّ لأوامر طالبان بإخفاء كامل جسدهنّ ووجوههنّ، ظهرت مذيعات في القنوات التلفزيونية الرائدة في أفغانستان على الهواء أمس دون تغطية وجوههنّ.

 ومنذ عودتها إلى السلطة العام الماضي، فرضت طالبان سلسلة من القيود على المجتمع المدني، ركز الكثير منها على كبح حقوق النساء والفتيات على وجه الخصوص

وفي 7 أيار (مايو) الجاري، أصدر المرشد الأعلى لأفغانستان هبة الله أخوند زادة أوامر جديدة للنساء للتستر الكامل في الأماكن العامة، بما في ذلك وجوههنّ، بـ"البرقع التقليدي".

ووفقاً لإذاعة "فرانس 24"، فإنّ وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "المخيفة" أمرت المذيعات في التلفزيون باتباع هذه الأوامر بحلول السبت، وفي السابق كان يُسمح للنساء بكشف وجوههنّ فقط.

أمس، ظهرت مذيعات في قنوات "تولو نيوز"، و" شمشاد تي في"، و"إن تي في" الأفغانية، بوجوه مكشوفة خلال البث المباشر.

"إحساس": زميلاتنا قلقات من أنّهنّ إذا غطين وجوههنّ، فإنّ الشيء التالي الذي سيقال لهنّ هو التوقف عن العمل

ونقلت "فرانس 24" عن عابد إحساس رئيس الأخبار في قناة شمشاد قوله: إنّ "زميلاتنا قلقات من أنهنّ إذا غطين وجوههنّ، فإنّ الشيء التالي الذي سيقال لهنّ هو التوقف عن العمل"، موضحاً أنّ قلق المذيعات الأفغانيات من احتمال طردهنّ من القنوات في حال غطين وجوههنّ هو "سبب عدم احترامهنّ للأمر ـ أمر طالبان- حتى الآن". وكشف أنّ قناته طلبت إجراء مزيد من المناقشات مع طالبان بشأن هذه المسألة.

وقالت مذيعة، طالبة عدم ذكر اسمها، إنّ أوامر طالبان من هذا القبيل تسببت في مغادرة العديد من الصحفيات الأفغانيات منذ عودة الإسلاميين المتشددين إلى السلطة، مضيفة: "أمرهم الأخير حطم قلوب المذيعات، وتعتقد الكثيرات الآن أنّه لن يكون لهنّ مستقبل في هذا البلد". وتابعت:   "أفكر في مغادرة البلاد، قرارات من هذا القبيل ستجبر العديد من المهنيين على المغادرة".

الصفحة الرئيسية