مرتزقة أردوغان يفرون من ليبيا نحو أوروبا... تفاصيل

مرتزقة أردوغان يفرون من ليبيا نحو أوروبا... تفاصيل

مشاهدة

10/08/2020

فرّ نحو 20 عنصراً من مرتزقة أردوغان من أحد المعسكرات بمدينة صبراتة غرب ليبيا نحو مدينة زوارة بمساعدة مهربي البشر، لينطلقوا منها إلى دولة أوروبية.

وأكدت مصادر نقل عنها موقع "بوابة أفريقيا" الإخباري أنّ المرتزقة الفارّين غادروا ليبيا ليلة أمس على متن أحد قوارب الهجرة غير الشرعية إلى إحدى الدول الأوروبية.

20 عنصراً من مرتزقة أردوغان يفرّون من أحد المعسكرات بمدينة صبراتة غرب ليبيا نحو مدينة زوارة، لينطلقوا منها إلى أوروبا بمساعدة مهربّي البشر

وضمّ القارب الذي حمل المرتزقة بعض الشباب الليبيين وأفارقة ومهاجرين من بنغلاديش، ليصل عددهم إلى 153 مهاجراً.

وقد دفع كلّ مرتزق للمهربين 1500 دولار مقابل تهريبهم عبر البحر إلى أوروبا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد كشف أنّ عدداً من المقاتلين السوريين، الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا، قد هربوا منها إلى إيطاليا والجزائر التي ستكون بوّابة توجههم إلى أوروبا.

وقال المرصد في تقرير نُشر قبل أشهر: إنّ قسماً من المقاتلين المنضوين ضمن الفصائل الموالية لتركيا، ممّن توجهوا إلى ليبيا في إطار عملية نقل المرتزقة إلى هناك من قبل أنقرة، قد بدأ رحلة الخروج من الأراضي الليبية باتجاه إيطاليا والجزائر.

وأشار إلى أنّ ما لا يقل عن 17 سورياً وصلوا إلى إيطاليا بالفعل. ووفقاً لذويهم ومقرّبين منهم، فإنّ الذين خرجوا عمدوا منذ البداية إلى اتخاذ هذه الطريق جسراً للعبور إلى أوروبا، فما إن وصلوا إلى هناك حتى تخلّوا عن سلاحهم وتوجهوا إلى إيطاليا، كما أنّ قسماً منهم توجّه إلى الجزائر، لتكون بوّابة الخروج إلى دول أوروبية.

الصفحة الرئيسية