مقتل الرئيس التشادي غداة إعادة انتخابه.. تفاصيل

مقتل الرئيس التشادي غداة إعادة انتخابه.. تفاصيل

مشاهدة

20/04/2021

أعلنت دولة تشاد رحيل رئيسها إدريس ديبي إيتنو، إثر إصابته في جبهة القتال، وذلك خلال مواجهات مع متمردين شمال البلاد، علماً بأنّ الواقعة حدثت غداة إعادة انتخابه، بعدما حكم البلاد على مدار 30 عاماً.

وقال المتحدث العسكري الجنرال عزم برماندوا أغونا، في بيان تُلي عبر تلفزيون تشاد: إنّ "رئيس الجمهورية لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعاً عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة".

وأضاف: "نعلن ببالغ الأسى للشعب التشادي نبأ وفاة ماريشال تشاد".

جاء مقتل ديبي الذي حكم تشاد بقبضة حديدية منذ 30 عاماً غداة إعادة انتخابه لولاية سادسة بحصوله على 79,32% من الأصوات

وجاء مقتل ديبي، الذي حكم تشاد بقبضة حديدية منذ 30 عاماً، غداة إعادة انتخابه لولاية سادسة بحصوله على 79,32% من الأصوات في الاقتراع الرئاسي الذي جرى في 11 نيسان (أبريل)، حسب ما أعلنته اللجنة الانتخابية الإثنين، وفق ما أورده "مرصد مينا".

وبلغت نسبة المشاركة 64,81%، وفاز الرئيس المنتهية ولايته من الدورة الأولى على ما أوضح رئيس اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة كودي محمد بام وهو يكشف عن النتائج الرسمية "الموقتة"، إذ ينبغي على المحكمة العليا إقرارها بعد البتّ في طعون محتملة.

وقد حلّ رئيس الوزراء السابق ألبير باهيمي باداكيه في المرتبة الـ2 بـ 10,32%، وأتت المرأة الأولى التي تترشح إلى الانتخابات الرئاسية في تاريخ تشاد في المرتبة الـ3، بحصولها على 3,16% من الأصوات.

الصفحة الرئيسية