مقتل جنديَّين تركيَّين في إدلب..

مقتل جنديَّين تركيَّين في إدلب..

مشاهدة

27/02/2020

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم، مقتل جنديين وجرح اثنَين آخرَين، في ضربة جوية في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وردّت تركيا، التي تدعم فصائل مسلحة في المنطقة، على الهجوم فوراً؛ بضرب "أهداف للنظام السوري"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وبمقتل الجنديَّين يرتفع إلى 19 عدد العسكريين الأتراك الذين قتلوا بنيران النظام السوري في إدلب هذا الشهر.

وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل جنديين وجرح اثنَين آخرين في ضربة جوية في محافظة إدلب

ويحقّق جيش النظام السوري تقدماً متسارعاً في محافظتَي إدلب وحماه، أمام الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، بتحريره 58 بلدة وقرية، خلال ثلاثة أيام، وسط نفي روسي لخسارة سراقب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ إنّ الجيش يحقق تقدماً في القطاع الجنوبي من ريف إدلب وجبل شحشبو وسهل الغاب بالريف الحموي.

ووفق أرقام المرصد؛ يرتفع عدد المناطق التي استعادها الجيش السوري خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى 58 بلدة وقرية في كلّ من إدلب وحماه.

وفي بيان له نشرته وكالة الأنباء الرسمية، قال الجيش السوري؛ إنّ قواته واصلت تقدمها في عملياتها العسكرية ضدّ التنظيمات الإرهابية بريف إدلب الجنوبي، وأوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوفها.

في المقابل؛ لفت المرصد السوري إلى أنّه رصد وصول تعزيزات تركية مكونة من 90 عربة ومنظومة دفاع جوي، إلى النقاط التركية المنتشرة في ريف إدلب.

والمنظومة من نوع "أتليجان" قصيرة المدى، يصل مداها حتى 8 كلم، ومزودة برشاش من عيار 12.7.

كذلك تحدث المرصد عن دخول رتل تركي من معبر خربة الجوز، يتألف من 10 مصفحات، إلى نقطة اشتبرق في منطقة جسر الشغور بإدلب.

جيش النظام يحرّر 58 بلدة وقرية خلال 3 أيام في محافظتَي إدلب وحماه وينفي خبر خسارة سراقب

وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة "خفض التصعيد"، خلال الفترة الممتدة من 2 شباط (فبراير) الجاري وحتى الآن، إلى أكثر من 2965 شاحنة وآلية عسكرية تركية.

فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب، خلال الفترة نفسها، أكثر من 7800 جندي تركي.

وبموجب اتفاق أبرم مع روسيا وإيران، عام ٢٠١٧، أقامت تركيا 12 موقعاً للمراقبة حول "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، لكنّ أكثرها بات الآن خلف الخطوط الأمامية للجيش السوري.

في سياق متصل؛ نفى مصدر عسكري روسي، اليوم، صحة تقارير تحدثت عن سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا على مدينة سراقب في ريف إدلب.

وأكّد المصدر، في حديث له نقلته وسائل إعلام روسية، أنّ قوات الحكومة السورية نجحت في صدّ هجوم الفصائل المسلحة على هذه المدينة الإستراتيجية.

 

 

الصفحة الرئيسية