مقتل عشرات المدنيين في حفل زفاف بأفغانستان.. تفاصيل

مقتل عشرات المدنيين في حفل زفاف بأفغانستان.. تفاصيل

مشاهدة

23/09/2019

قُتل 35 مدنياً، على الأقل، وجرح 13 آخرون، في هجوم شنته القوات الحكومية الأفغانية في جنوب ولاية هلمند.

ووقع الحادث، وفق ما نقلت "رويترز"، مساء أمس، أثناء مداهمة القوات الأفغانية منزلاً، وقال أحد الضباط المشاركين في العملية؛ إنّه كان يستخدم من قبل حركة طالبان لتدريب الانتحاريين، لكن خلال الهجوم تعرض حفل زفاف في موقع قريب للنيران، ما أدّى إلى مقتل العشرات.

القوات الحكومية الأفغانية تشنّ هجوماً على وكر لطالبان وتوقع قتلى وجرحى في حفل زفاف بجانبه

وقال عضو مجلس ولاية هلمند، عطا الله أفغاني، في تصريح صحفي: إنّ "35 مدنياً قتلوا، وأصيب 13 آخرون، وكان هؤلاء الأشخاص يحضرون حفل زفاف بالقرب من موقع الهجوم ببلدة خاكسار في منطقة موسى قلعة".

بدوره، صرّح عبد المجيد أخوند زاده، وهو عضو آخر في مجلس الولاية: بأنّ "40 شخصاً، جميعهم من المدنيين، قتلوا في الهجوم."

وكان كبير مفاوضي حركة طالبان الأفغانية، شير محمد عباس ستانيكزاي، قد أعلن، الأسبوع الماضي؛ أنّ "الأبواب مفتوحة" لاستئناف المحادثات مع واشنطن، بعد ساعات من مقتل العشرات في هجومَين تبنَّتهما الحركة في البلاد.

ودافع ستانيكزاي كذلك عن دور طالبان في أعمال العنف الدامية الأخيرة في البلاد، وقال: إنّ "الأمريكيين أقرّوا من جانبهم بقتل الآلاف من عناصر طالبان، بينما كانت المحادثات جارية؛ لذا فالحركة لم ترتكب أي خطأ عبر مواصلة القتال، تزامناً مع المحادثات".

وفي 10 أيلول (سبتمبر) الجاري؛ أعلن ترامب أنّ المحادثات التي استمرت نحو عام، لإبرام اتفاق كان سيمهد لسحب القوات الأمريكية من أفغانستان، باتت بحكم "الميتة".

جاء ذلك بعد أن برّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قراره وقف المفاوضات مع طالبان هذا الشهر، بمقتل جندي أمريكي بسبب هجوم نفّذته الحركة.

 

 

 

الصفحة الرئيسية