مكتب التحقيقات الفيدرالي يحذر من تنظيمي داعش والقاعدة... ما الجديد؟

مكتب التحقيقات الفيدرالي يحذر من تنظيمي داعش والقاعدة... ما الجديد؟

مشاهدة

23/09/2021

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي من أنّ خطر تنظيمي داعش والقاعدة لم ينتهِ، وأنهما يخططان بشكل مستمر لاستهداف الولايات المتحدة.

وكشف مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي أنّ تنظيمي "داعش" و"القاعدة" يواصلان البحث عن نقاط الضعف، ويُعدان الخطط لتنفيذ هجمات إرهابية واسعة النطاق على الأراضي الأمريكية، وفق وكالة "رويترز".

 

 راي: تنظيما داعش والقاعدة يواصلان البحث عن نقاط الضعف، ويعدان الخطط لتنفيذ هجمات إرهابية على الأراضي الأمريكية

 

وقال خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ عقدت أمس: "نواصل مراقبة التهديدات من التنظيمات الإرهابية الأجنبية مثل داعش والقاعدة، يواصل أعضاء هذه التنظيمات البحث عن نقاط الضعف، ولا يتخلون عن نية تنفيذ هجمات واسعة النطاق ضدنا، وبالطبع، نحن نراقب تطور الوضع في أفغانستان".

وأضاف راي: إنّ انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان قد يؤدي إلى أن تصبح المنطقة "ملاذاً آمناً" للجماعات الإرهابية مرة أخرى.

وتابع بالقول: "نحن بالطبع قلقون من أنه ستكون هناك فرصة لإعادة إنشاء ملاذ آمن هناك، وهو بالتأكيد شيء رأيناه في الماضي".

 

انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان قد يؤدي إلى أن تصبح المنطقة "ملاذاً آمناً" للجماعات الإرهابية مرة أخرى

 

وأضاف: "حتى يومنا هذا، يواصل تنظيم داعش الترويج بقوة لخطابه البغيض وجذب المتطرفين العنيفين الذين يرغبون في شنّ هجمات ضد الولايات المتحدة ومصالحنا في الخارج".

ووفقاً له، فإنّ ما يثير القلق بشكل خاص في واشنطن هو حقيقة أنّ "الإرهابيين يستخدمون الشبكات الاجتماعية وتطبيقات الهاتف المحمول للرسائل الفورية لتحقيق أهدافهم".

الصفحة الرئيسية