ملتقيات المصالحة الوطنية هل تنهي الخلافات والصراعات في ليبيا؟

ملتقيات المصالحة الوطنية هل تنهي الخلافات والصراعات في ليبيا؟

مشاهدة

31/05/2021

أعلن المجلس الرئاسي الليبي انطلاق ملتقيات المصالحة الوطنية، وحدد الشهر المقبل إطاراً زمنياً للمصالحة الوطنية وتأسيس هيئة خاصة بها، بهدف إنهاء الخلافات بين الليبيين التي راكمتها الصراعات المسلحة في البلاد، وتمهيد الطريق لإجراء الانتخابات العامة نهاية العام الحالي.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم المجلس الرئاسي نجوى وهيبة في مؤتمر صحفي أمس: إنّ الملتقيات ستستمر شهراً كاملاً، وسيقدم خلالها الليبيون من كافة الأطياف والمكونات الاجتماعية آراءهم حول طريقة إنجاز مشروع المصالحة، وتصوّراتهم لهيكلة المفوضية التي ستشرف عليه، خلال اجتماعات مباشرة في كل المدن الليبية، وفق ما نقلت صحيفة "بوابة أفريقيا".

 

المتحدثة باسم المجلس الرئاسي: الملتقيات ستستمر شهراً كاملاً، وسيقدم خلالها الليبيون آراءهم حول طريقة إنجاز مشروع المصالحة

 

وأكدت وهيبة أنّ عملية المصالحة ستنطلق بناء على مخرجات هذه الملتقيات التي تبدأ اليوم، ويشارك فيها إضافة إلى الليبيين من كافة الفئات والمكونات الاجتماعية والجغرافية والانتماءات السياسية، البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والبعثة الأممية للدعم في ليبيا، والاتحاد الأفريقي، بالاستشارات والخبرات الفنية بقيادة المجلس الرئاسي.

وأوضحت أنّ هذا الملتقى سيضبط مفاهيم وملامح عمل المفوضية العليا للمصالحة، وستليه ملتقيات القادة من الشباب والنساء، والقادة الدينيين، والمجالس البلدية، واللجان الاجتماعية، وعمداء البلديات، والمجتمع المدني والأكاديميين.

 

وهيبة: يشارك في الملتقيات البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والبعثة الأممية للدعم في ليبيا، والاتحاد الأفريقي

 

وفي 5 نيسان (أبريل) الماضي أعلن المجلس الرئاسي عن تشكيل مفوضية عليا للمصالحة الوطنية، تكون مهمتها طي صفحة الماضي، واستعادة الثقة بين الليبيين، وتحقيق العدالة فيما بينهم لاستعادة السلم المجتمعي، بمشاركة جميع الأطراف الليبية.

ومنذ أسابيع يقود رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ونائباه موسى الكوني وعبد الله اللافي مشاورات ولقاءات متعددة مع أعيان ومشايخ مدن الشرق الليبي وكذلك المكونات الاجتماعية للغرب الليبي، في محاولة لإعادة لمّ الشمل ورأب الصدع وتحقيق المصالحة بين كافة الليبيين، بعد أعوام من الانقسام.

الصفحة الرئيسية