منظمة حقوقية: الحكومة التركية تستهدف الأساتذة الجامعيين وتسيء للجامعات

منظمة حقوقية: الحكومة التركية تستهدف الأساتذة الجامعيين وتسيء للجامعات

مشاهدة

15/05/2018

عدّت منظمة "هيومن رايتس ووتش" فصل آلاف الأساتذة الجامعيين، منذ محاولة الانقلاب، في 15 تموز (يوليو) 2016، في تركيا، يشيع "مناخاً من الخوف" في البلاد.

هيومن رايس ووتش: قمع الجامعيين يشيع مناخاً من الخوف بالأوساط الأكاديمية في تركيا

وقال مدير "هيومن رايتس ووتش" في اوروبا وآسيا الوسطى، هيو ويليامسون، في بيان نشر، أمس: إنّ "القمع الذي تقوم بها الحكومة التركية يستهدف أساتذة جامعيين ويسيء إلى الجامعات".
وأضاف ويليامسون: "يجب أن يتمتع الأساتذة الجامعيون والطلبة بحرية التعبير والتعلم والمناقشة، دون أن يشعروا بالخوف من إمكانية إرسالهم الى السجن".
وتؤدي التدابير التي تستهدف الجامعيين إلى إشاعة مناخ من الخوف، وإلى رقابة ذاتية على الأحرام الجامعية"، كما قال ويليامسون آسفاً.

5800 أستاذ جامعي فصلوا من عملهم بقوانين في إطار حالة الطوارئ التي فرضت بعد محاولة الانقلاب

وتقول هيومن رايتس ووتش: إنّ "5800 أستاذ جامعي فصلوا من عملهم بقوانين في إطار حالة الطوارئ التي فرضت بعد محاولة الانقلاب".
وتتعرّض الأوساط الجامعية لضغوط قوية في تركيا، خصوصاً منذ محاولة الانقلاب، في 15 تموز (يوليو) 2016، التي تلتها عمليات تطهير كثيفة لم تكن المؤسسات الأكاديمية بمنأى عنها، واعتقل عدد كبير من الأساتذة، وأقيل عمداء.

الصفحة الرئيسية