من جديد.. تغريدات عنصرية لترامب تثير جدلاً واسعاً

شنّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجوماً عنصرياً على مجموعة نائبات ديمقراطيات في الكونغرس من عرقيات مختلفة، ووصفهنّ بأنهنّ "مولودات في الخارج ومثيرات للمشاكل".

ودعا ترامب، أمس، العضوات من أصول أجنبية، لم يسمّهن، إلى "العودة" من حيث أتين، ما دفع مسؤولين ديموقراطيين رفيعين إلى نعته بـ "العنصري" المصاب برهاب الأجانب.

ترامب يغرّد ضدّ عضوات بالكونغرس من عرقيات مختلفة ويدعوهن للعودة من حيث أتين

وقال ترامب: إنّ هؤلاء النساء، اللائي لم يسمّهن، "أتين أصلاً من بلدان تديرها حكومات كارثية تماماً"، قبل أن يقترح عليهن أن "يعدن من حيث أتين".

ثم قال بعد ذلك؛ إنّ رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، "ستكون سعيدة للغاية لترتيب سفر مجاني سريع لهنّ"، "فرانس برس".

ويواجه ترامب، انتقادات تتهمه بالعنصرية، بعد تغريداته، حيث قال مساعد رئيسة مجلس النواب، بن راي لويان، المسؤول الأرفع من أصل لاتيني في الكونغرس، لقناة "فوكس نيوز"، أمس، "هذه تغريدة عنصرية".

وأضاف: "هؤلاء مواطنون أمريكيون انتخبوا من قبل ناخبين في الولايات المتحدة".

من جهتها، انتقدت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أمس، على موقع تويتر، هجوم الرئيس، وقالت: "أرفض تعليقات ترامب التي تنم عن الرهاب من الأجانب، وتهدف إلى تقسيم أمتنا".

بيلوسي: أرفض تعليقات ترامب التي تنمّ عن الرهاب من الأجانب وتهدف إلى تقسيم أمتنا

وأضافت؛ "تعليقات ترامب تؤكد أنّ خطته "اجعلوا أمريكا عظيمة مجدداً" كانت دائماً حول جعلها بيضاء مجدداً".

كذلك، دان مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية تعليقات ترامب.

وقال نهاد عوض، المدير التنفيذي للمجلس: "من المحزن أن نرى نزيل البيت الأبيض ينتقل من دعم وتشجيع الأوصاف العنصرية إلى استخدامها بنفسه".

وأضاف "إذا هتف ترامب بالعبارات نفسها في وجه امرأة ترتدي حجاباً في وولمارت، فإنّه قد يتعرض للاعتقال".

على الصعيد نفسه؛ غرّدت عضوة الكونغرس، رشيدة طليب، داعية إلى عزل الرئيس ترامب.

وكتبت: "هل نرغب في ردّ على فشل هذا الرئيس الكامل، وتمرّده على القانون؟ هو نفسه الأزمة، أيديولوجيته الخطيرة هي الأزمة، يجب عزله"، وفق "بي بي سي".

طليب: ترامب العنصري هو نفسه الأزمة، أيديولوجيته الخطيرة وتمرّده على القانون هما الأزمة

وكتبت أوكاسيو - كورتيز: "علاوة على أنك لا تتقبل أمريكا التي انتخبَتْنا، لا يمكنك أن تتقبل أيضا أننا لا نخافك".

وخاطبت إلهان عمر الرئيس ترامب، قائلة: "إنك تغذي القومية البيضاء؛ لأنك غاضب، لأنّ أشخاصاً مثلنا يخدمون في الكونغرس، ويحاربون أجندتك المليئة بالكراهية".

كما وصفته بأنّه "الرئيس الأسوأ، والأكثر فساداً وفقدانا للكفاءة على الإطلاق".

وشاركت بريسلي لقطة شاشة من تغريدة ترامب، مضيفة: "هكذا تبدو العنصرية، نحن نمثل ما تبدو عليه الديمقراطية."

من جانبهم، دان ديمقراطيون، يسعون للترشح عن الحزب في انتخابات الرئاسة المقبلة تصريحات ترامب، واتهمه بيرني ساندرز بالعنصرية.

عمر وصفت الرئيس ترامب بأنّه "الرئيس الأسوأ، والأكثر فساداً وفقداناً للكفاءة على الإطلاق"

وعلق عدد قليل من الجمهوريين فوراً على تغريدات ترامب، لكنّ كاتبة العمود الداعمة للجمهوريين، ميغان ماكين، ابنة السناتور الجمهوري الراحل جون ماكين، قالت: "هذه عنصرية".

ولم يرد ترامب على موجة الانتقادات تلك بعد، رغم أنّه غرّد بعد ذلك عن المهاجرين، المحتجزين في مراكز الاحتجاز على الحدود الأمريكية، قائلاً: "عذراً، لا يمكن أن نسمح لهم بدخول بلدنا".

وأوكاسيو كورتيز مولودة في نيويورك، إلا أنّها من أصل بورتوريكي، فيما طليب التي ولدت في ديترويت هي أول أمريكية من أصل فلسطيني تنتخب في الكونغرس، وعمر التي جاءت طفلة إلى الولايات المتحدة من الصومال؛ هي أيضاً أول مسلمة سوداء في الكونغرس.