ميليشيات شيعية تهجّر السنّة والمسيحيين قصراً من قراهم.. هذه أهدافها

ميليشيات شيعية تهجّر السنّة والمسيحيين قصراً من قراهم.. هذه أهدافها

مشاهدة

10/06/2019

تواصل ميليشيات إيرانية تنفيذ عمليات تهجير واسعة في محافظتي صلاح الدين وديالى، والمناطق الواقعة في حزام العاصمة العراقية بغداد، لتحويلها إلى قواعد عسكرية، ووضع أسلحة ثقيلة وصواريخ فيها.

ميليشيات الحشد الشعبي تهجّر سكان أكثر من 8 قرى بمحافظة ديالى خلال الشهر الجاري

وبدأت ميليشيات الحشد الشعبي في تهجير سكان أكثر من 8 قرى بمحافظة ديالى، منذ الأول من حزيران (يونيو) الجاري، وسبقت تلك العمليات تنفيذ الميليشيات عمليات قتل واختطاف في صفوف سكان القرى، وإحراق مزارعها وبساتينه، وفق ما نقلت "العين" الإخبارية عن مصادر عراقية مطلعة.

ودعا الإرهابي قيس الخزعلي، الأمين لميليشيا "عصائب أهل الحق"، التابعة لإيران، خلال خطبة عيد الفطر، إلى تنفيذ عملية تطهير عسكرية في قضاء الطارمية (٥٠ كيلومتراً شمال بغداد)، متخذاً من تنظيم داعش الإرهابي مزاعم لدخول تلك المنطقة.

وتزامناً مع دعوة الخزعلي؛ طالب أحمد عبد السادة، العضو في خلية الإعلام التابعة لميليشيات الحشد، في منشور على صفحته بفيسبوك، إلى إخلاء الطارمية من سكانها، على غرار منطقة جرف الصخر جنوب بغداد.

على الأرض، أعقبت هذه التصريحات التحريضية ضدّ سكان الطارمية تحركاً لميليشيات الحشد الشعبي لمحاصرتها وتنفيذ عمليات تهجير بها، وشنّ حملة اعتقالات عشوائية لا تزال مستمرة في صفوفهم.

ميليشيات بدر وعصائب أهل الحقّ وسرايا الخراساني تقتل وتهجّر السنّة من قراهم لتحويلها لقواعد عسكرية

ونقلت "العين" الإخبارية شهادات كثيرة لعراقيين شهدوا عمليات التهجير القصري؛ حيث أكّد أحدهم أنّ "ميليشيات بدر وعصائب أهل الحق وسرايا الخراساني تمارس عمليات قتل وتهجير العرب السنّة، من سكان قرى: أبو الخنازير، وأبو خريبيش، والمحولة، وشيخي، والمخيشة، والقبة، وأبو كرمة، والقصيبة، وجميعها تابعة لناحية أبو صيدة في محافظة ديالى"، لتصبح تلك القوى بالكامل قواعد عسكرية، تنتشر فيها الميليشيات الشيعية وآلياتها الثقيلة.

وأضاف الشاهد، الذي هُجّر مع عائلته من أبو الخنازير: "العائلات المهجّرة نزحت إلى مناطق نهر الشيخ، وإلى مدينة بعقوبة (مركز محافظة ديالى)، وبهرز، والمفرق، والمجمع، وحالياً تواصل الميليشيات تهجير أهالي جنوب بهرز"، لافتاً إلى أنّ الأوضاع المعيشية للمهجرين صعبة جداً، خصوصاً أنّهم باتوا بلا عمل خلال ليلة وضحاها.

وتتمركز هذه الميليشيات إلى جانب ميليشيا حزب الله اللبنانية، وقوات من فيلق القدس الإيراني، جناح الحرس الثوري الخارجي، في قاعدة المنصورية العسكرية، التي تقع قرب ناحية أبي صيدا، وتنفذ عمليات التهجير والقتل والاختطاف بإشراف مباشر من ضباط فيلق القدس وبسيارات تحمل لوحات تسجيل حكومية عراقية.

الميليشيات الشيعية تنفذ مخطط التغيير الديمغرافي في مناطق سهل نينوى ذات الغالبية المسيحية

وتشير المعلومات إلى أنّ الميليشيات ستنقل عائلات إيرانية لتسكنها في هذه القرى، وتلك الأسر تعود إلى مسلحي الميليشيات وعناصر فيلق القدس الموجودين في العراق، وقد نفذت ميليشيا الحشد عمليات مماثلة في السابق، عندما استوطنت عائلات إيرانية في مدينة بيجي التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، مشددة على أنّ تلك العمليات هي محاولات للتغيير الديمغرافي تنفذها هذه الميليشيات حالياً، في مناطق سهل نينوى، ذات الغالبية المسيحية شرق الموصل.

 

الصفحة الرئيسية