نوع جديد من كورونا تحمله الخفافيش في الصين... ما القصة؟

نوع جديد من كورونا تحمله الخفافيش في الصين... ما القصة؟

مشاهدة

05/12/2020

حذّرت عالمة الفيروسات في مدينة ووهان الصينية، شي تشنغلي، من انتشار أنواع جديدة من فيروس كورونا، في وقت تجاوزت فيه إصابات فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" حول العالم 66 مليون إصابة ومليون ونصف المليون وفاة. وينتمي كوفيد 19 إلى عائلة كورونا التي تضمّ فيروس سارس.

ونقلت صحيفة "الغارديان" عن العالمة قولها: إنّ الخفافيش التي تعيش في المناطق الحدودية في جنوب وجنوب غرب الصين، تحمل أنواعاً أخرى من فيروس كورونا، التي يمكن أن تنتقل إلى البشر، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

يُعتقد عادة أنّ الخفافيش بالذات هي الناقل الطبيعي لفيروس كورونا، لكنّ تشنغلي ترى أنه من المحتمل جداً وجود حيوان وسيط ينقل الفيروس من الخفاش إلى البشر

وشددت على أنّ هذه الأنواع الجديدة من عدوى فيروس كورونا، بما في ذلك القريبة من فيروس SARS-CoV-2، الذي يسبّب مرض كوفيد-19، على الأغلب تنتشر في الطبيعة خارج الصين.

وقالت العالمة: "يجب أن نبحث عنها ليس فقط في الصين، بل وفي دول جنوب آسيا".

ويعتقد عادة أنّ الخفافيش بالذات هي الناقل الطبيعي لفيروس كورونا، لكنّ تشنغلي ترى أنه من المحتمل جداً وجود حيوان وسيط ينقل الفيروس من الخفاش إلى البشر. ويُعتقد أنّ البنغولين يمكن أن يصبح مثل هذا الناقل. لكن من غير الواضح كم استغرقت مدة انتقال الفيروس من الحيوان إلى البشر، قبل اكتشافه العام الماضي.

ودخلت الصين والولايات المتحدة الأمريكية في صدام وتصعيد كلامي عقب تفشي جائحة كورونا، فقد اتهمت الولايات المتحدة الصين بالتسبب بالجائحة وسط نفي الأخيرة.

وظهر الفيروس للمرّة الأولى في مدينة ووهان الصينية، ثم أخذ ينتقل إلى مناطق أخرى في الصين ومنها إلى العالم، حتى أعلنت منظمة الصحة العالمية في آذار (مارس) الماضي أنّ الفيروس أصبح جائحة عالمية. 

الصفحة الرئيسية