هذا ما قاله وزير الشؤون الإسلامية في السعودية عن الإخوان المسلمين

هذا ما قاله وزير الشؤون الإسلامية في السعودية عن الإخوان المسلمين

مشاهدة

04/05/2019

صرح وزير الشؤون الإسلامية في السعودية الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، بأنّ من أخطر وأعظم الأشرار شر "جماعة الإخوان المسلمين" التي تغلغل فكرها في كثير من بلاد المسلمين.

وزير الشؤون الإسلامية في السعودية: فكر "الإخوان" تغلغل في كثير من بلاد المسلمين

وقال آل الشيخ خلال ملتقى المكاتب التعاونية" بالمنطقة الشرقية تحت عنوان "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتحصين المجتمع من أفكار الجماعات الإرهابية المحظورة (تحصين وتطوير)"، كأكبر ملتقى دعوي بالمنطقة شارك فيه أكثر من 500 عالم ومفكر وداعية، قال إن "جماعة الإخوان أخذت تنخر في جسد الأمة، وعم شرها المسلمين وغير المسلمين"، مطالبا "بكشف أساليبهم، وتعرية مخططاتهم، وكشف عوارهم، لحفظ أبنائنا وبناتنا وجميع أفراد المجتمع من شر هذه الفئة الضالة"، على حد وصفه.

وأكد آل الشيخ أن المملكة السعودية مع كل ما تقدمه للإسلام "إلا أنها لم تسلم من سهام الأعداء الحاقدين، الخوارج الذين يلبسون لباس الرحمة والعدل والنصح والوعظ والارشاد، وهم أبعد الناس عن ذلك، انتقدوا العلماء الربانيين وانتقدوا ولاة الأمر والمسؤولين وصغروا جميع ما تقوم به الدولة في نظر العامة، وبحثوا عن النقائص وبحثوا عن الزلات وبحثوا عن كل ما يستغلونه لتأليب وتهييج الناس وشق اللحمة الوطنية وتفريق المسلمين والسعي في الارض فساداً وخراباً".

ورداً على سؤال حول نفوذ "الجماعات المتطرفة" في المنابر الدعوية، أوضح وزير الشؤون الإسلامية أن "هناك ممارسات خاطئة فردية وليست في كل المنابر"، مؤكداً أنه قد تمت معالجة وإنهاء هذه الظاهرة.

آل الشيخ يطالب بكشف أساليب الإخوان وتعرية مخططاتهم لحفظ أبنائنا وبناتنا من شر هذه الفئة الضالة

وأشار آل الشيخ إلى أن تلك الفئة استغلت كثير من المرافق لتحقيق أهدافها، التي خرجت عن المنهج السليم، "وكادت أن تعصف بهذا الوطن الآمن المستقر، لا لشيء وإنما لأمراض في القلوب وإنفاذاً لتوجيهات أجندات أجنبية، لتحقيق أهدافهم البغيضة في تدمير هذا الوطن الغالي وفي انتهاك حرمات المسلمين".

 

 

الصفحة الرئيسية