هذا هو رد إيران على قمة بولندا..

262
عدد القراءات

2019-01-12

تعتزم الولايات المتحدة المشاركة في استضافة قمة دولية تركز على الشرق الأوسط وتحديدا على ملف إيران، في الشهر المقبل في بولندا.

الولايات المتحدة تشارك في استضافة قمة دولية في وارسو تركز على ملف إيران بمجمل تفرعاته

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس أن الملف الإيراني سيتصدر الموتمر بمجمل تفرعاته: الاتفاق النووي وبرنامج الصواريخ الباليستية والفضائية والأنشطة المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، وفق "رويترز".

وأكدت الخارجية الأمريكية في بيان، إن القمة ستعقد يومي 13 و14 شباط (فبراير) المقبل في العاصمة وارسو، وستضم ممثلين عن دول من أنحاء العالم للتصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة مع سعي إدارة ترامب للضغط على طهران.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمحطة فوكس نيوز التلفزيونية في مقابلة أمس، إن القمة "ستركز على الاستقرار في الشرق الأوسط والسلام والحرية والأمن في هذه المنطقة وهذا يشمل عنصرا مهما وهو ضمان ألا يكون لإيران تأثير مزعزع للاستقرار".

وتعتبر إدارة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب أن مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط يكمن في لجم التمدد الإيراني في المنطقة وكبح أنشطتها في عدد من الدول على رأسها اليمن وسوريا والعراق ولبنان وهي دول تشكل مجالاً حيوياً لنفوذ إيران.

وزير الخارجية الإيراني ظريف يصف القمة التي ستعقد الشهر المقبل  بأنها "عرض هزلي يائس

بالمقابل وصف وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف القمة التي أعلنت الولايات المتحدة تنظيمها في بولندا في شباط (فبراير) المقبل حول الشرق الأوسط وإيران، بأنها "عرض هزلي يائس".

وقال ظريف: "نذكر من يستضيفون المؤتمر المناهض لإيران والمشاركين فيه أن الذين حضروا العرض الأمريكي السابق المناهض لإيران، إما ماتوا أو أصبحوا موصومين أو مهمشين. وإيران أقوى من أي وقت مضى"، وفق ما نقلت شبكة الـ "سي إن إن".

وأضاف ظريف، عبر حسابه على تويتر، أنه "في حين أنقذت إيران البولنديين في الحرب العالمية الثانية، تستضيف بولندا الآن عرضا هزلياً يائساً مناوئاً لإيران". ونشر ظريف صورة للزعماء الذين شاركوا في قمة عن مواجهة الإرهاب في الشرق الأوسط عام 1996 بمدينة شرم الشيخ المصرية. وصور عن دعم إيران لبولندا.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: