هكذا ردّ التحالف العربي على إرهاب الحوثيين

720
عدد القراءات

2019-05-16

نفّذ التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم، عدة ضربات جوية على العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

واستهدفت طائرات التحالف تسعة مواقع عسكرية في المدينة ومحيطها، بحسب ما قال السكان، فيما ذكرت قناة "المسيرة"، التي يديرها الحوثيون؛ أنّ التحالف نفّذ ستّ ضربات.

التحالف العربي يستهدف تسعة مواقع عسكرية في صنعاء ومحيطها لتحييد قدرات الحوثيين  العدائية

ونقلت قناة "العربية" بيانًا لتحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن فيه، اليوم، "بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية تابعة للميليشيات الحوثية في صنعاء، تشمل تحييد قدرات الانقلابيين على تنفيذ الأعمال العدائية".

وطالب البيان المدنيين بعدم الاقتراب من المواقع المستهدفة، ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية.

وقالت السعودية، الثلاثاء: إنّ "طائرات مسيّرة مسلحة هاجمت محطتين لضخّ النفط، لكنّ الإمدادات لم تتوقف، وأعلن الحوثيون المسؤولية عن الهجمات".

وذكرت الإمارات، وهي عضو رئيس في التحالف، المدعوم من الغرب، الأربعاء؛ أنّ "التحالف "سيرد بقوة" على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي على أهدافه".

إلى ذلك، تجددت المواجهات في مدينة الحديدة، أمس، بعد أيام قليلة من إعلان الأمم المتحدة أنّ ميليشيا الحوثي بدأت الانسحاب من موانئ المدينة، ضمن تنفيذ اتفاق السويد، الذي توصلت له أطراف الصراع، في كانون الأول (ديسمبر) 2018.

واندلعت الاشتباكات إثر محاولة عناصر من الميليشيا الانقلابية التسلل إلى الحديدة ومنطقة الدريهمي في الجنوب، لكنّ القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور، أحبطت هجومهم.

وأعلن الجيش اليمني، أمس؛ أنّ ميليشيا الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة من عناصرها باتجاه عدة مواقع جنوب محافظة الحديدة.

واتجهت التعزيزات، التي تضمّ أعداداً كبيرة من الآليات القتالية، نحو مديريتي حيس والتحيتا جنوب المحافظة، كما استقدمت ميليشيا الحوثي التعزيزات من مديرية الجراحي ومن محافظة إب.

وزعمت وسائل إعلام يديرها الحوثيون؛ أنّ قوات موالية للحكومة ضربت مناطق مختلفة بمدينة الحديدة بما فيها المطار، بأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

ويُعد ميناء الحديدة شريان حياة بالنسبة إلى ملايين اليمنيين، المهددين بالمجاعة بسبب الحرب؛ لأنّه نقطة الدخول الرئيسة لواردات الغذاء والمساعدات.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: