هكذا يحيي الفلسطينيون ذكرى نكبتهم الـ 71

1060
عدد القراءات

2019-05-15

يستعد الفلسطينيون، في الوطن والشتات، لإحياء الذكرى الـ 71 للنكبة، التي تصادف اليوم؛ إذ تتواصل التحضيرات في قطاع غزة، للمشاركة في مسيرات "العودة وكسر الحصار"، كما تنظم فعاليات ومسيرات بالضفة الغربية والقدس المحتلَّتين.

إضراب شامل يعمّ جميع مدن ومحافظات قطاع غزة وتنظيم مسيرات العودة وكسر الحصار

وعمّ إضراب شامل جميع مدن ومحافظات قطاع غزة، وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات الحكومية والخاصة أبوابها، تنفيذاً لقرار الإضراب، والذي أعلنت عنه الهيئة الوطنية العُليا للمسيرات، الخميس الماضي.

وقالت الهيئة، في بيان نشر عبر وسائل الإعلام: "ندعو جماهير شعبنا للالتزام الكامل بإضراب يوم الأربعاء".

ودعت الشعب الفلسطيني للمشاركة "الحاشدة في مسيرات العودة التي ستنطلق في مخيمات العودة الخمسة، شرق قطاع غزة، إحياءً للذكرى 71 للنكبة".

وطالبت الهيئة، في البيان، المتظاهرين المشاركين في المسيرة بـ "الحفاظ على سلميّتها وطابعها الشعبي والجماهيري".

وحذّرت "العدو الإسرائيلي من ارتكاب أيّة حماقات بحقّ المتظاهرين السلميين المشاركين في المسيرة".

في الضفة الغربية؛ دعت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، إلى أوسع مشاركة في فعاليات حقّ العودة، والتي تنطلق في ساعات الظهر، من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات، باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة.

كما دعت القوى لاعتبار يوم الجمعة المقبل "يوم تصعيد" على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات أسبوعية.

وأمام ذلك، كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي وجودها في المنطقة المحيطة بقطاع غزة، استباقاً للفعاليات، فيما قالت إذاعة الكيان الصهيوني العامة: إنّ "قوات الجيش أغلقت، اعتباراً من صباح اليوم، محاور طرق قريبة من السياج الأمني المحيط بالقطاع".

القوى الوطنية في رام الله تدعو للمشاركة في فعاليات حقّ العودة والتي تنطلق من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف.

ووفق وزارة الصحة بغزة؛ فإنّ قوات الاحتلال قتلت 305 شهداء، وأصابت 17335 فلسطينياً، جراء قمعها فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، واعتداءات أخرى في قطاع غزة منذ انطلاق مسيرة العودة، منذ 30 آذار (مارس) 2018 وحتى 14 أيار (مايو) 2019.

ويُحيي الفلسطينيون، في 15 من أيار (مايو) من كلّ عام، الذكرى السنوية للنكبة، التي نجم عنها تشريد العصابات الإسرائيلية قرابةَ 800 ألف فلسطيني، وقتل 15 ألفاً آخرين، وتدمير مئات القرى، ونجم عن ذلك تأسيس إسرائيل.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: