هل أنت مدخن؟ إذن ما نسبة إصابتك بالكورونا؟

هل أنت مدخن؟ إذن ما نسبة إصابتك بالكورونا؟

مشاهدة

17/03/2020

أكد علماء وجود علاقة بين التدخين والإصابة بفيروس كورونا، رغم عدم وضوح حجم هذا التأثير، وفق ما أوردت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور مايكل ماثي، المدير المساعد لطب الرعاية الحرجة في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو الأمريكية، تأكيده بأنّ هناك علاقة بين "كورونا" وتدخين السجائر العادية أو الإلكترونية وذلك بناء على دراسات سابقة بشأن التهابات رئوية بكتيرية وفيروسية.

اقرأ أيضاً: 6 شائعات حول فيروس كورونا.. ما مدى صحتها؟

وتابع المختص حديثه، وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، أنّه من المحتمل جداً أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بـ"كورونا" بل ويزيد من شدته، رغم عدم وضوح إلى أي مدى يمكن ذلك.

وأشار إلى أنّ النيكوتين الذي استنشقته فئران التجارب في الدراسات السابقة ربما أخّر التخلص من فيروس الإنفلونزا.

هناك علاقة بين "كورونا" وتدخين السجائر العادية أو الإلكترونية بناء على دراسات سابقة بشأن التهابات رئوية بكتيرية وفيروسية

وذكرت الصحيفة البريطانية أنّ خبراء يشيرون لوجود صلة محتملة بين التدخين و"كورونا" استناداً لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية في عام 2019 وجدت أنّ 47.6 في المئة من الرجال في الصين يدخنون، وكذلك بعدما قال مركز الصين لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنّ عدد الرجال الذين يصابون ويموتون من الفيروس أكثر من النساء.

ولفتت "إندبندنت" إلى أنّ مركز أبحاث مكافحة التبغ والتعليم "UCSF" قال إنّ احتمالات تطور الفيروس بما قد يصل إلى الوفاة كانت أعلى 14 مرة بين الأشخاص الذين لديهم تاريخ من التدخين، مقارنة بغير المدخنين وكان هذا أقوى العوامل الخطرة التي تم التوصل إليها بعد فحص مرضى صينيين بـ "كورونا"، فيما رجح موقع "ستات" الأمريكي المتخصص في الشؤون الصحية أنّ هناك تفسيراً آخر محتمل هو أنّ الرجال في الصين قد يكونون أكثر عرضة للسفر.

اقرأ أيضاً: الإمارات تجهز مدينة الإنسانية لعلاج مرضى الكورونا

وقالت الصحيفة إنّه في حين لم يتم التأكد من الصلة بين التدخين و"كورونا" إلا أنّ الخبراء يؤكدون أنّ الأفراد الأكبر سناً أو الذين يعانون من أمراض مثل؛ السكري أو السرطان أو مشكلات في الجهاز التنفسي هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ولكنهم لم يؤكدوا ما إذا كان الذين أصيبوا بالفيروس يصبحون محصّنين ضده، أو من الممكن أن يكونوا مصدراً للعدوى.

 

 

 

الصفحة الرئيسية