هل تمتد المصالحة المصرية التركية إلى السعودية؟

هل تمتد المصالحة المصرية التركية إلى السعودية؟

مشاهدة

06/05/2021

أفاد موقع زمان التركي، نقلاً عن موقع ميدل إيست آي، أنّ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو سيسافر إلى المملكة العربية السعودية قريباً، لتحسين العلاقات المتوترة بين الدولتين، وذلك في أعقاب بدء خطوات رسمية على طريق المصالحة المصرية - التركية. 

وقد بدأ وفد يترأسه نائبا وزيري الخارجية المصري والتركي مباحثات أمس في القاهرة تمهيداً للمصالحة وتطبيع العلاقات المقطوعة بين البلدين منذ العام 2013.

ونقل موقع "ميدل إيست" عن مصادر مجهولة قولها: إنّ جاويش أوغلو سوف يتوجه إلى السعودية في أول زيارة رفيعة المستوى من نوعها منذ مقتل صحفي سعودي معارض في 2018.

تأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تسعى فيه أنقرة والرياض إلى تحسين العلاقات المتوترة منذ وفاة الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، وتمديد المملكة العام الماضي مقاطعتها غير الرسمية للبضائع التركية.

السلطات السعودية دعت إلى مقاطعة غير رسمية للسلع والخدمات التركية منذ تشرين الأول الماضي، بعد أن اتهم أردوغان المملكة وحلفاءها بزعزعة الاستقرار

وكانت السلطات السعودية قد دعت إلى مقاطعة غير رسمية للسلع والخدمات التركية منذ تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، بعد أن اتهم أردوغان المملكة وحلفاءها بزعزعة استقرار المنطقة.

ومن اللافت أنّ موعد الزيارة يأتي في أعقاب بدء المحاثات الثنائية بين تركيا ومصر، التي تقول مصادر مطلعة إنّ الأخيرة تمثل كلاً من السعودية والإمارات أيضاً.

موقع "ميدل إيست" أشار إلى أنّ الزيارة التي هي أول رحلة يقوم بها جاويش أوغلو إلى الرياض منذ 4 أعوام، تم تحديدها خلال مكالمة هاتفية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان ليلة الثلاثاء.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أنّ الملك سلمان وأردوغان ناقشا العلاقات الثنائية في مكالمة، وهي ثاني محادثة بينهما في أقل من شهر.

ونقل المصدر نفسه عن مصادر لم يسمها القول إنه بالإضافة إلى بذل محاولات لإصلاح العلاقات الثنائية خلال الزيارة، فإنّ إغلاق المملكة للمدارس التركية التابعة لوزارة التربية والتعليم التركية سيكون ضمن القضايا المزمع نقاشها.

وذكرت صحيفة سوزجو في آذار (مارس) الماضي، نقلاً عن مسؤول كبير بوزارة التعليم، أنّ 5 مدارس تركية في مدينتي مكة والمدينة أُغلقت نهاية العام الماضي، على الرغم من جهود السلطات التركية للتدخل للحيلولة دون ذلك.

في حين أنّ وكالة الأناضول الرسمية ذكرت الشهر الماضي أنّ الرياض عازمة على إغلاق 8 مدارس تركية، بعد أن أبلغت وزارة التعليم السعودية إدارات تلك المدارس بالقرار.

الصفحة الرئيسية